الأخبار الصور

بعد ترميمها.. خلايا نظام الأسد تخرب 44 مدرسة بريف دير الزور (صور)1 دقيقة للقراءة


وكالة زيتون – خاص

تواصل قوات الأسد العمل على شعارها الرئيسي الذي أطلقته منذ عام 2011، “الأسد او نحرق البلد، وعملاً بما قالته ولربما كان الشعار الأصدق، قامت مجموعات تتبع لها بحرق وتخريب وسرقة أكثر من 44 مدرسة بريف دير الزور.

وقالت منظمة “فراتنا للتنمية” العاملة في مناطق سيطرة ميليشيا قسد بريف دير الزور، إن أكثر من 44 مدرسة فقط في قرى أبو حمام والكشكية وغرانيج والبحرة عدا القرر الأخرى المجاورة تعرضت للسرقة والتخريب والحرق.

وأضافت المنظمة في منشور لها على صفحتها الرسمية على الفيس بوك، أن المنظمة ستوقف جميع أعمال الصيانة والترميم في جميع المدارس التي تعمل بها حاليا حتى إشعار آخر.

وكشفت المنظمة أن من يقوم بهذه الأعمال التخريبية هم خلايا تتبع لنظام الأسد، كما وتظهر الصور التي ارفقتها المنظمة في منشورها شعارات “الأسد أو لا أحد”.

وطالبت المنظمة بصفتها مسؤولة عن ترميم 120 مدرسة بريف دير الزور الشرقي، الإدارة الذاتية التابعة لميليشيا قسد بتحمل المسؤولية باتجاه المدارس والتعليم وإيجاد حلول تمنع التعدي على المدارس.

ليس فقط قوات الأسد مسؤولة عن تعطيل العملية التعليمية في المناطق الشمالية الشرقية من سوريا، فـ لميليشيا قسد نصيب من ذلك، حيث سبق وأن قال رئيس “دائرة الإحصاء” في “مديرية تربية الحسكة”، “دحام فياض العلي”، إن “قسد” استولت على 19 ثانوية من أصل 31 في “مدينة القامشلي” بـ”الحسكة” والتجمعات السكانية التابعة لها خلال العام الحالي.

وكانت “قسد” استولت خلال السنوات الماضية على جميع مدارس مدن ومناطق “رميلان” و”المالكية” و”اليعربية” و”تل حميس” إضافة إلى مدارس التعليم الأساسي داخل أحياء مدينة “القامشلي”.

اترك تعليقاً