السياسة

إسرائيل تكشف عن الجهة التي نفذت استفزاز ضدها على حدودها مع سوريا1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

وجّه الجيش الإسرائيلي، الخميس 19 تشرين الثاني، اتهام لـ “فيلق القدس الإيراني”، بزراعة عبوات ناسفة على الحدود السورية، التي تم كشفها الثلاثاء الماضي.

وقال أفيخاي أدرعي، المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي، وفق تغريدة له في موقع تويتر، أن الوحدة الإيرانية الإرهابية المسؤولة عن زرع العبوات الناسفة على الحدود السورية في هضبة الجولان، هي الوحدة 840 الموجهة من قبل فيلق القدس الإيراني”

وأشار “المتحدث” في تغريدته، بأن وحدة 840 في سوريا هي وحدة عملياتية تعمل سرًا نسبيًا، تأخذ على عاتقها تخطيط وإنشاء بنية تحتية إرهابية، خارج إيران، موجهة ضد أهداف غربية ومعارضة.

وأكد “المتحدث”، بأن هذه الوحدة مسؤولة عن زرع العبوات التي اكتشفت يوم أمس وتم تحييدها كما سبق ووجهت محاولة مشابهة أخرى في شهر اغسطس الماضي

وكان نفذ الجيش الإسرائيلي هجوماً، بعدة غارات جوية، فجر الأربعاء 18 تشرين الثاني، على مواقع للميليشيات الإيرانية ونظام الأسد قرب مطار دمشق الدولي وموقع آخر جنوب شرق العاصمة دمشق.

واستهدف القصف الإسرائيلي، معسكر بقيادة إيرانية يستخدم كمقر قيادة رئيس للقوات الايرانية بالقرب من مطار دمشق الدولي، وموقع سري يستخدم لاستضافة شخصيات وبعثات ايرانية رفيعة المستوى جنوب شرق دمشق ويستخدم لمكوث مسؤولين في فيلق القدس”.

اترك تعليقاً