الأخبار

تحذيرات من ليالي شديدة البرودة شمال غرب سوريا.. ماذا عن سكان المخيمات؟2 دقيقة للقراءة

خيم مخيمات مخيم برد أوضاع صعبة
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
حذر نشطاء وخبراء طقس من ليالي شتوية شديدة في البرودة، تبدأ اعتباراً من ليلة الاثنين – الثلاثاء القادم، في عموم المناطق السورية.

وطالب نشطاء، كل من المنظمات الإنسانية والمؤسسات الخيرية والجهات المسؤولة تقديم مساعدات شتوية (وسائل تدفئة) لسكان المخيمات وترميم الخيام المهترئة قبل فوات الأوان.

وقال “م. أنس الرحمون” عبر قناته على التلغرام، إن ليالي شتوية شديدة البرودة تبدأ اعتبارا من ليلة الاثنين-الثلاثاء، داعيا الاستعداد لها.

ودعا فريق “منسقو استجابة سوريا” شمال البلاد، في وقت سابق، المنظمات والهيئات الإنسانية بتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة، لأكثر من مليون نازح في المخيمات مع دخول فصل الشتاء لعام 2020.

وقال فريق منسقو الاستجابة ببيان على صفحتهم الرسمية على الفيسبوك، أن منطقة شمال غرب سوريا تعرضت في الشتاء الماضي، لأكثر من ست عواصف مطرية، أدت إلى أضرار كبيرة ضمن المخيمات والتجمعات العشوائية، والتي ما زال يقطنها الآلاف من المدنيين النازحين شمال غرب سوريا.

وذكر البيان، أن عمليات قوات الأسد بداية العام أدت لنزوح عشرات الآلاف من المدنيين من أرياف حلب، وحماة وإدلب، باتجاه المناطق الآمنة نسبيا شمال غرب سوريا.

وشدد الفريق على ضرورة تقديم المساعدة العاجلة والفورية للنازحين القاطنين في المخيمات والتجمعات العشوائية الواقعة في شمال غربي سوريا، وخاصة مع ازدياد أعداد المخيمات خلال فترة النزوح الأخيرة إلى 1,293 مخيما، والتي يقطنها 1,043,689 نسمة، من بينهم أكثر من 382 تجمع عشوائي غير مخدم مطلقا بأبسط المقومات الأساسية.

وطالب الفريق من كافة المنظمات والهيئات الإنسانية المساهمة الفعالة بتأمين احتياجات الشتاء للنازحين ضمن المخيمات بشكل عام، والعمل على توفير الخدمات اللازمة للفئات الأشد ضعفا، والعمل على إصلاح الأضرار السابقة، ضمن تلك المخيمات وإصلاح شبكات الصرف الصحي والمطري وتأمين العوازل الضرورية لمنع دخول مياه الأمطار إلى داخل الخيام والعمل على رصف الطرقات ضمن المخيمات والتجمعات الحديثة والقديمة بشكل عام.

ونوّه الفريق إلى ضرورة تخفيض أعداد القاطنين ضمن المخيمات من خلال تحقيق الاستقرار في المدن والقرى التي شهدت عمليات النزوح الأخيرة، بحيث تنخفض المخاطر المتعلقة بانتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد.

وختم الفريق بيانه بتوجيه مناشدة لجميع الجهات المانحة والتي تقدم الدعم الإنساني في مناطق شمال غربي سوريا، المساهمة بشكل عاجل وفوري لمتطلبات احتياجات الشتاء للنازحين ضمن تلك المخيمات والتجمعات.

اترك تعليقاً