السياسة

ماذا قال “بومبيو” من على هضبة الجولان السوري؟1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

زار مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي، أمس 19 تشرين الثاني، منطقة الجولان، مثيراً غضب الفلسطينيين وكذلك السوريين ويعتبر أول وزير أمريكي يزور هذه المناطق.

ووصل “بومبيو”، إلى هضبة الجولان السوري برفقة نظيره الإسرائيلي غابي أشكنازي، وسط إجراءات أمنية مشددة”.

واستنكر الوزير الأميركي “بومبيو”، باستهزاء ما وصفه بدعوات مطالبة إسرائيل بإعادة الجولان إلى سوريا.

وقال “بومبيو”، “تخيلوا في حال سيطرة الرئيس بشار الأسد” على هذا المكان، الخطر الذي سيلحق بالغرب وإسرائيل». وفقاً لما نقلت صحيفة الشرق الأوسط

ومن جانبه، أدان “نظام الأسد” الخميس 19 تشرين الثاني، زيارة وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية إلى الجولان.

جاء ذلك في تصريح نقلته وكالة النظام الرسمية “سانا” عن ما وصفته بـ”المصدر المسؤول في الوزارة”، أن “سوريا تدين بأشد العبارات زيارة وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية مايك بومبيو إلى المستوطنات الإسرائيلية في الجولان السوري المحتل”.

وأضاف المصدر، “زيارة بومبيو خطوة استفزازية قبيل انتهاء ولاية إدارة ترامب وانتهاك سافر لسيادة الجمهورية العربية السورية”.

وأكد المصدر لوكالة سانا، أن “أن مثل هذه الزيارات الإجرامية تشجع استمرار (إسرائيل) في نهجها العدواني الخطير” بحسب وصفه.

ودعت الخارجية السورية عبر تصريحات المسؤول، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لإدانة هذه الزيارة التي تنتهك قرار مجلس الأمن رقم 497 والإجماع الدولي الذي رفض قرار إسرائيل بضم الجولان.

اترك تعليقاً