الأخبار

259 طفلاً فلسطينياً ضحايا الحرب في سوريا.. ومنظمة تفند الأسباب 👇1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

كشفت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية”، عن عدد الأطفال الفلسطينيين القتلى منذ بداية الثورة السورية عام 2011.

وقال المجموعة إن 259 طفلا فلسطينياً قضى بسبب المعارك في سوريا منذ عام 2011 وحتى 20 تشرين الثاني 2020.

وأشارت إلى أن من بين الأطفال 129 طفلا قضوا جراء القصف، و15 برصاص قناص، و11 بطلق ناري، وطفلان تحت التعذيب، و22 طفلاً قضوا غرقاً، و26 طفلاً نتيجة تفجير سيارات مفخخة، و36 طفلاً نتيجة الحصار ونقص الرعاية الطبية، و12 طفلاً لأسباب مختلفة كالحرق، والاختناق، والدهس، والخطف ثم القتل، بينما قضى طفل لأسباب مجهولة.

ورجحت أن يكون العدد الحقيقي أكبر من ذلك بسبب عدم تمكن المجموعة ومراسليها من توثيق أعمار جميع الضحايا نتيجة الأوضاع المتوترة التي ترافق حالات القصف والاشتباكات في كثير من الأحيان.

وكانت قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 29375 طفلاً قتلوا في سوريا منذ آذار 2011 بينهم 179 بسبب التعذيب، إضافة إلى 4261 طفلاً مختفون قسريا، ومئات المجندين، ومئات آلاف المشردين قسرياً معظمهم على أيدي النظام السوري.

اترك تعليقاً