الأخبار

نظام الأسد يقتل أحد قادة ميليشياته في مدينة حرستا.. وموقع يكشف التفاصيل1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

اغتال مجهولون بعبوة ناسفة، أمس الجمعة 20 تشرين الثاني، أحد قادة الميليشيات التابع لنظام الأسد في مدينة حرستا بريف دمشق.

وقال موقع “صوت العاصمة” المختص بأخبار دمشق وريفها، إن عبوة ناسفة استهدفت سيارة القيادي في ميليشيا النظام “عبد الله العص” الملقب بـ”العكّو” في حي البستان بمدينة حرستا.

وبحسب الموقع، فأن العص بترت قدميه عند انفجار العبوة بسيارته، وعند نقله إلى المشفى لاقى مصرعه هناك متأثراً بجراحه التي أصيب بها.

وينحدر العص من مدينة حرستا وكان يعمل قبل إندلاع الثورة عام 2011 تاجر سيارات ومروج مخدرات بنفس الوقت، ومع إنطلاق أهالي مدينته بالمظاهرات عمل كمخبر للنظام عليهم، قبل أن ينتقل إلى العمل المسلح عبر تأسيس ميليشيا سميت “أشبال الأسد”، بحسب موقع “صوت العاصمة”.

وبعد سيطرة نظام الأسد على كامل الغوطة الشرقية عام 2018، دخل العص إلى مدينته وبدأ باستقطاب الشباب لتشكيل ميليشيا محلية تتبع بشكل رئيسي لميليشيا النمر التي يقودها “سهيل الحسن”.

ورجحت مصادر أهلية ضلوع أشخاص نافذين لدى النظام وراء عملية الاغتيال، مؤكدةً أن العص كان على خلافات كبيرة مع قادة ميليشيات أخرى بهدف توسيع سيطرته على المدينة واستقطاب أكبر عدد من الشباب.

وكان حاول مجهولون في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية بريف دمشق، 6 تشرين الثاني، اغتيال أحد أعضاء لجان المصالحة “أبو محمد سلعس” عبر أسلحة بيضاء، تمكن من النجاة منها بعد دخوله أحد مساجد المدينة واحتماءه بهم.

اترك تعليقاً