منوعات

متطوعون من مختلف مناطق العالم يقدمون مساعدات إلى أطفال إدلب1 دقيقة للقراءة

مدارس مدرسة أطفال قصف دمار
zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

قدمت جمعية “ابتسم من أجل الأطفال” الدولية مساعدات انسانية للأطفال في محافظة إدلب شمالي سوريا، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل، الموافق 20 نوفمبر من كل عام.

وأفادت وكالة الأناضول، بأن متطوعون من مختلف مناطق العالم، قاموا بتوزيع مساعدات متمثلة في مواد قرطاسية ومعاطف وأحذية شتوية ومساعدات غذائية إضافة إلى الألعاب والحلوى للأطفال في إدلب.

وفي قالت رئيسة الجمعية، أمينة طاش، إنهم قدموا إلى إدلب من أجل الأطفال الذين نشأوا في بيئة الحرب ولهم نفس الحقوق مثل جميع أطفال العالم.

وأضافت طاش، “وزعنا الحقائب المدرسية والمعاطف والأحذية على الاطفال، نحن نقول إن الأطفال يضحكون بنفس اللغة، لهذا فإننا نولي اهتماما كبيرا لهذه المساعدات”.

وتابعت، “نحن هنا اليوم مع أمهات من ثقافات مختلفة، يجب أن يتعلم جميع الأطفال في نفس الظروف ويتمتعوا بنفس الحقوق”.

من جهتها قالت ممثلة الجمعية في تركيا، الناشطة تولاي غوكتشيمان “أتينا لإسماع صوت أطفال إدلب للعالم ولاستكمال بعض النواقص هنا”.

وأضافت غوكتشيمان ، “إن الأطفال الذين يعيشون في مناطق الحرب والصراع والاحتلال والكوارث، للأسف ، لا يمكنهم أن يكبروا كغيرهم، نُزعت معظم حقوقهم الأساسية. نريد أن نفعل شيئًا من أجلهم، ونريد أن نسمع أصواتنا للعالم “.

وتابعت “هؤلاء الأطفال لهم الحق في النمو والتطور واللعب والعيش بأمان، آمل أن يحصلوا على ذلك في أقرب وقت ممكن”.

ومنذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، تواصل منظمات وجمعيات تركية تقديم المساعدات للأسر السورية المحتاجة، كإدارة الكوارث والطوارئ “آفاد”، والهلال الأحمر التركي، و”İHH” وجمعية “صدقة طاشي” وغيرها.

اترك تعليقاً