السياسة

الإئتلاف الوطني يرفض الجلوس مع قسد على طاولة المفاوضات1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، الاثنين 22 تشرين الثاني، رفضه الجلوس بأي شكل من الأشكال مع ميليشيا “قسد” على طاولة المفاوضات الخاصة بإعداد دستور جديد للبلاد.

وقال رئيس الائتلاف الوطني الدكتور “نصر الحريري”، إن الائتلاف يتعرض لضغوط من دول عديدة لإشراك الميليشيا في طاولة المفاوضات حول الدستور.

وأضاف أن الائتلاف لا يعتبر “قسد” جزء من سوريا بل “منظمة إرهابية” تضم في صفوفها العديد من “الإرهابيين الأجانب”، مشددا على رفض الائتلاف الجلوس مع الميليشيا على نفس الطاولة.

وذكر “الحريري” أن الائتلاف سيقاطع الانتخابات التي سينظمها رأس النظام السوري “بشار الأسد” في عام 2021، مضيفا “نظام الأسد فقط شرعيته ولا يمثل الشعب السوري”.

وسبق أن أعلن المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون”، في وقت سابق، أن الجولة الرابعة من اجتماعات اللجنة الدستورية ستبدأ في 30 تشرين الثاني.

واتهمت المعارضة السورية مكررا وفد نظام الأسد بتعطيل اجتماعات اللجنة الدستورية على الرغم من جهود المبعوث الأممي والضغوط الروسية.

اترك تعليقاً