الأخبار

اسرائيل تستهدف مستودعات ومواقع لإيران وحزب الله بريفي دمشق والقنيطرة1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص 

شنت طائرات حربية اسرائيلية، فجر اليوم الأربعاء 25 تشرين الثاني، عدة غارات جوية استهدفت مواقع ومستودعات للميليشيات الإيرانية جنوب سوريا.

وكشف موقع “تجمع أحرار حوران” المحلي، إن القصف استهدف نقطة تتبع للواء 90 قرب بلدة رويحينة بريف القنيطرة.

وبحسب المصدر، فإن الميليشيات الإيرانية تستخدم الموقع المستهدف في عمليات الرصد، وتدعمها عسكريا وتشهد زيارات دورية لقادة من ميليشيا حزب الله اللبنانية.

ولفت “تجمع أحرار حوران” إلى أن قصف جوي اسرائيلي مماثل استهدف مستودعات تشرف عليها ميليشيا حزب الله في جبل المانع قرب مدينة الكسوة بريف دمشق الغربي.

ولم تعرف الخسائر التي خلفتها الغارات، بينما نفت صفحات ووسائل إعلامية موالية وقوع أضرار مادة، مكتفية كالعادة بذكر أن الدفاعات الجوية تصدت لبعض الصواريخ ولا أضرار تذكر.

وفي 18 تشرين الثاني، استهدفت اسرائيل بعدة غارات جوية مواقع للميليشيات الإيرانية في محيط دمشق، وقال “أفيخاي أدرعي” المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي وفق تغريدة له في موقع تويتر، بإن إسرائيل استهدفت “أهدافاً عسكرية نوعية طالت مخازن ومقرات قيادة ومجمعات عسكرية بالإضافة الى بطاريات أرض-جو” تابعة لفيلق القدس الإيراني و لجيش الأسد.

وحول الأماكن المستهدفة، ذكر “أفيخاي”، بإن الطائرات الإسرئيلية استهدفت معسكر بقيادة إيرانية يستخدم كمقر قيادة رئيس للقوات الايرانية بالقرب من مطار دمشق الدولي، وموقع سري يستخدم لاستضافة شخصيات وبعثات ايرانية رفيعة المستوى جنوب شرق دمشق ويستخدم لمكوث مسؤولين في فيلق القدس”.

وأردف “أفيخاي”، أنه استهدفت أيضاً مقر قيادة الفرقة السابعة السورية في منطقة جنوب هضبة الجولان والتي يوجه من داخلها عناصر فيلق القدس الإيراني نشاطات إرهابية ضد إسرائيل، إضافة إلى استهداف “بطاريات صواريخ أرض جو متقدمة بعد ان أطلقت النار على طائراتنا الليلة الماضية” حسب تغريدته

اترك تعليقاً