تركيا - غازي عنتاب

الميليشيات الإيرانية تستولي على منازل معارضين بريف دير الزور.. ما القصة؟

ميليشيات إيرانية إيران

وكالة زيتون – محلي

سيطرت الميليشيات الإيرانية، في الايام الأخيرة، على عدد كبير من منازل المدنيين في مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي بهدف اتخاذها مقرات جديدة لهم بين الأحياء السكنية.

وأفاد موقع عين الفرات المحلي، إنَّ الميليشيات الإيرانية التابعة للحرس الثوري تستعين بمجموعة من مواليها من أبناء المنطقة لتزويدها بمعلومات عن المنازل التي تهجر أهلها من المدينة وأسماء أصحابها وما إذا كانوا مطلوبين لنظام الأسد أم لا.

ويقوم بهذه المهمة عناصر لواء أبو الفضل العباس الذي يقوده، عدنان المسعود أبو العباس (الزوزو) وفقاً للموقع

وذكر الموقع، أن الميلشيات الإيرانية سيطرت مؤخراً على منزل، زيّود الحرب (أبو عبد)، والواقع خلف ثانوية عبد المنعم رياض مباشرةً، واتخدوه مقراً لهم.

وسيطرت الميليشيات الإيرانية على عدة منازل للمدنيين، ومن بينهم منزل يعود لـ الدكتور، معاوية الجيجان، الذي سيطر عليه الحرس الثوري الإيراني وحوله لمستشفى الشفاء الإيراني ومقر للميليشيات.

منزل الدكتور معاوية الجيجان (مستشفى الشفاء)

وإلى جانب المنازل، سيطرت الميليشيات الإيرانية على خانات (أماكن لتربية المواشي أو تخزين الأعلاف الخاصة بها) في المدينة، واتخذت منها مقرات لها.

وتسعى الميليشيات الإيرانية بهذه التحركات لهدفين هما التخفي من غارات الطيران عبر التواجد بين المدنيين بالمقام الأول، وحماية القادة والعناصر، ونشر الفكر الطائفي بين المدنيين من خلال الاحتكاك المباشر بهم.

كما وتجري تحركاتها واجتماعاتها بالمدينة، ليلاً، كون المدنيين لا يتحركون بالشوارع بعد غروب الشمس خوفاً من الاعتقال أو القتل.

منزل المدني ياسين الحمد الحمران الذي سيطرت عليه الميليشيات الإيرانية

وكشفت مصادر إعلامية محلية، عن حالة تخبط تعيشها الميليشيات الإيراني بريف دير الزور الشرقية، خلال الساعات الأخيرة بسبب التحليق المكثف لطائرات الاستطلاع، والتي يرجح تبعيتها لـ”التحالف الدولي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا