السياسة

مكمل لـ “قيصر”.. طرح مشروع قرار أمريكي جديد لـ “الإطاحة بالأسد”1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

وكالة زيتون – سياسي

كشف مستشار المجلس السوري – الأمريكي “محمد غانم”، مساء الخميس، 10 كانون الأول، عن مشروع قرار عن سورية جديد من نوعه كليّاً ويضيّق الخناق على نظام الاسد

وبحسب منشور “غانم” في فيسبوك، طُرِحَ في مجلس النوّاب الأميركيّ مشروع قرار عن سورية جديد من نوعه كليّاً، حيث يحظرُ مشروع القرار  إدارة بايدن، الاعترافَ بنظامِ الأسد حكومةً سوريةً شرعيّة، أو الاعتراف بحقّ بشّار الأسد في الترشّح في أيّة انتخابات مستقبليّة في سورية.

ويُنْزِلُ مشروعُ القانون أقصى عقوبات من نوعها حتّى الآن لا على نظام الأسد وحسب بل وعلى المصارفِ التي تربطها علاقة مع الأسد في لبنان والأردن والإمارات والخليج والصين وأيّة دولة أجنبيّة أخرى.

ويخوّلُ مشروعُ القرارِ الرّئيسَ الأميركيّ بإنشاء “مناطق اقتصاديّة في سورية المحرّرة” لتنشيطِ اقتصادِ المناطقِ الخارجةِ عن سيطرةِ الأسد والسّماح لها بإنشاء علاقات تجاريّة مع الولايات المتّحدة الأميركيّة وغيرها من دول العالم

ينصّ مشروع القانون أيضاً على أنّ سياسة الولايات المتّحدة في سورية يجب أن تكون الإطاحة بالأسد ودعم السّوريّين السّاعين لذلك لا “معالجة” الشّأن السّوري فحسب.

وختم “غانم”، أنه يمتّن ويعزز نصُّ المشروعِ الجديد، موادَ قانونِ قيصر ويسدُّ بعض الثّغرات الموجودة فيها والتي من الممكن أن تستغلّها الإدارة القادمة إن أرادت لمنح الإعفاءات والاستثناءات.

ويتألف مشروع القرار الذي طرح من ٢٥ صفحة ومن المتوقع أن يطول الأمد في استصداره كقانون قيصر الذي بقي قرابة 4 سنوات متواصلة إلا في حال تم دعم المشروع من جهات وتستمر في متابعته ليصدر بأقرب وقت ممكن.

وصادق مجلس الشيوخ الأمريكي في كانون الأول 2019، على قانون “قيصر لحماية المدنيين السوريين”، والذي ينص على فرض عقوبات على نظام الأسد وداعميه الإيرانيين والروس، وكل شخص أو جهة، أو دولة تتعامل معه.

اترك تعليقاً