تركيا - غازي عنتاب

مقتل 2600 مدني بـ”الألغام” منذ 2011 في سوريا

لغم ألغام

وكالة زيتون – متابعات
كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، الخميس الفائت 10 كانون الأول، عن عدد القتلى في سوريا التي تسببت بها الألغام الأرضية.

وبحسب تقرير الشبكة، فإن أكثر من 2600 مدني في سوريا قتل منذ عام 2011 بينهم 598 طفلا و267 سيدة (33‎%‎ من الضحايا من هاتين الفئتين).

واعتبر التقرير أن سوريا باتت من أسوأ دول العالم في كمية الألغام المزروعة منذ عام 2011، على الرغم من حظر القانون الدولي استخدامها.

وأشارت الشبكة إلى وجود صعوبات واجهتها في إسناد مسؤولية حوادث القتل بسبب الألغام إلى جهة محددة من أطراف النزاع لكونهم يستخدمون هذا النوع من السلاح.

وعزا تقرير الشبكة الحقوقية ذلك إلى امتلاك نظام الأسد عشرات آلاف الألغام، إضافة لسهولة تصنيعها وكلفتها المنخفضة.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 86 مدنياً بسبب الألغام منذ بداية العام الجاري، 2020، وأشارت إلى أنّ بينهم 15 طفلاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا