تركيا - غازي عنتاب

“بومبيو” يهاجم روسيا ويتهمها بتأزيم الوضع في سوريا

بومبيو واشنطن أمريكا

وكالة زيتون – متابعات

هاجم وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو”، الثلاثاء، 15 كانون الأول، الحكومة الروسية، بأن سياساتها تؤزم دول الصراع مثل سوريا، وليبيا.

وجاء ذلك في سلسلة تغريدات عبر صفحته على تويتر، رد من خلالها على اتهامات وجهها نظيره الروسي سيرغي لافروف إلى واشنطن.

وذكر بومبيو، إن “الولايات المتحدة تعمل بشكل فعال مع الشركاء الإقليميين، وتدعم العملية السياسية برعاية الأمم المتحدة في ليبيا”.

ومن جانب آخر، اتهم بومبيو، وفق تغريدته، موسكو بـ”تقويض” السياسة الداخلية لمنطقة البحر المتوسط، وعلى رأسها سوريا وليبيا.

وأردف بومبيو، أن روسيا تقوّض السياسة الداخلية للدول في منطقة المتوسط وتدعم ديكتاتور سوريا الوحشي (بشار الأسد) ووتؤجج الصراع في ليبيا مع حلفاءها.

وأشار بومبيو، أنه “كل هذه الأفعال تظهر بوضوح أنه إذا كان هناك من يمارس ألعابا سياسية ويحاول تعطيل التقدم في صراعات المنطقة فهي روسيا، التي تعمل لتعزيز مصلحتها الخاصة فقط على حساب المنطقة بأسرها”.

والأربعاء الماضي، اتهم لافروف، خلال مشاركته في جلسة للمجلس الروسي للشؤون الخارجية، واشنطن بمحاولة تقويض علاقات بلاده مع الهند.

وفي وقت سابق الثلاثاء، هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، بفوزه رسميا بمنصب رئيس الولايات المتحدة.

ويعد بوتين، من أواخر الرؤساء المهنئين لبايدن، في خطوة جاءت عقب تأكيد المجمع الانتخابي فوز الأخير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا