تركيا - غازي عنتاب

تطور خطير.. مقتل مهندس إيراني على يد القوات الروسية في حقل نفطي جنوبي ديرالزور

نفط حقل نفطي بترول محروقات آبار نفط

وكالة زيتون – محلي

كشف موقع محلي، الخميس، 17 كانون الأول، عن مقتل مهندسين أحدهما إيراني الجنسية على يد القوات الروسية في أحد الحقول النفطية التي تسيطر عليها الأخيرة في ريف دير الزور الشرقي.

وأفاد موقع”عين الفرات المحلي”، أن مهندسان لقيا مصرعهما أحدهما إيراني يتبع لميليشيا “الحرس الثوري” على يد عناصر من القوات الروسية في حقل التيم النفطي جنوبي مدينة ديرالزور.

وأضاف الموقع، إن عناصر الحراسة الروس في حقل التيم النفطي، أطلقوا النار على مهندسين تابعين للحرس الثوري الإيراني، بعد مشادة كلامية حدثت بين الطرفين، إثر محاولة المهندسين الدخول إلى الحقل

ولفت الموقع، أن الحراس الروس قاموا بمنع المهندسان من الدخول رغم إظهارهم لبطاقاتهم الأمنية، ليقوم المهندس الإيراني بإشهار سلاحه وإطلاق النار في الهواء، وعلى إثرها أطلق عناصر الحراسة الروس، النار على المهندسين بشكل مباشر، مما أدى لمقتل مهندسين اثنين مع مرافقتهم، وإعطاب سيارتهم.

ومن بين القتلى مهندس إيراني ومهندس سوري يدعى علي من بلدة المريعية، وجرى نقلهم إلى المشفى العسكري في مدينة ديرالزور، وسط استنفار للقوات الروسية والمليشيات الإيرانية عقب الحادثة. وفقا للموقع

وأوضح الموقع، أن المهندسين كانوا ذاهبين إلى الحقل من أجل تسليم الروس عقد يثبت أن النظام السوري سلم حقول النفط في البوكمال إلى المليشيات الإيرانية، وأعطاهم حق استثمارها لمدة عشرة سنوات.

ويأتي ذلك بهدف منع الروس من السيطرة على حقول النفط، خصوصاً بعد الخلافات الروسية الإيرانية الأخيرة على استثمار حقول النفط الواقعة بالقرب من مدينة البوكمال، وإرسال الروس تعزيزات عسكرية كبيرة إلى محيط المدينة والحقول النفطية القريبة.

الجدير بالذكر أن الأسابيع الماضية شهدت توتراً بين القوات الروسية والمليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال، إثر خلافها على حقول وآبار النفط الموجودة في محيط المدينة مثل حقول ” حمار” و”الحسيان” والآبار الأخرى والتي تستثمرها إيران حالياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا