تركيا - غازي عنتاب

نظام الأسد يرد على بيان واشنطن بشأن استمرار العقوبات الأمريكية ضده

سوريا أميركا أمريكا

وكالة زيتون – متابعات

ردت حكومة الأسد، الاثنين، 21 كانون الأول، على قرار واشنطن باستمرار فرض العقوبات ووصفته بأنه “يظهر حالة الانفصام التام عن الواقع للإدارة الأمريكية”، وقالت إن “العدوان على سوريا في طريقه نحو الفشل المحتم”.

وأبدت خارجية الأسد، استغرابها من بيان وزارة الخارجية الأمريكية، حول الاستمرار في فرض العقوبات على سوريا، وقالت إنه “يظهر حالة الانفصام التام عن الواقع للإدارة الأمريكية واستخدامها لغة ومفردات تجافي الحقائق وأصبحت ماركة مسجلة لحالة العداء الأمريكي تجاه سوريا”.

ونقلت وكالة أنباء نظام الأسد”سانا” عن مصدر رسمي في الخارجية، أن “على الإدارة الأمريكية أن تدرك أخيرا أن العدوان على سوريا في طريقه نحو الفشل المحتم أمام صمود السوريين، وأن مستقبل سوريا حق حصري لأبنائها، ولن يكون للإدارة الأمريكية أو سواها أي دور أو رأي في هذا المجال”. بحسب وصفها

وأشار المصدر إلى أن “المعاناة التي عاشها ويكابدها السوريون هي نتيجة مباشرة للإرهاب المدعوم أمريكيا”.

وأضاف أن “الإجراءات القسرية اللا مشروطة والظالمة والتي تمس المواطنين في حياتهم ولقمة عيشهم، وتشكل انتهاكا جسيما لمبادىء القانون الدولي وشرعة حقوق الإنسان بل وترقى إلى مستوى جرائم الحرب والإبادة، وتستوجب محاسبة مسؤولي الإدارة الأمريكية”. على حد تعبيرها

وكانت أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، الأحد 20 كانون الأول، مواصلة فرض المزيد من العقوبات على نظام الأسد للقبول بقرار مجلس الأمن 2254.

وقالت السفارة الأمريكية في دمشق عبر حسابها الرسمي على التويتر، إنه قبل عام وقع الرئيس ترامب على مشروع قانون قيصر ليصبح قانوناً لمحاسبة بشار الأسد ونظامه على الفظائع التي ارتكبوها في سوريا.

وأضافت، منذ ذلك الحين فرضنا عقوبات على أكثر من 90 شخص وكيان لدعمهم نظام الأسد في إدامة حرب وحشية لا داعي لها.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة ستواصل فرض هذه العقوبات حتى ينهي النظام السوري حملته العنيفة ضد الشعب السوري وحتى تنفيذ دمشق خطوات لا رجعة فيها نحو حل سياسي يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2254 الذي يمثل المسار الوحيد الناجح لتحقيق مستقبل مستقر لكل السوريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا