الأخبار السياسة

الضربة الأقوى.. عقوبات قيصر تطال “مصرف سوريا المركزي” وشخصيات حساسة2 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
فرضت الولايات المتحدة الأمريكية، الثلاثاء 22 كانون الأول، عقوبات جديدة هي الأقوى على أفراد وكيانات داعمة لنظام الأسد في إطار الضغط عليه في قرار مجلس الأمن رقم 2254.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان صادر عنها نقلته “أورينت نت”، إن العقوبات شملت “مصرف سوريا المركزي الذي يشرف على السياسة النقدية في سوريا، وتتمثل إحدى وظائفه الرئيسية بإصدار العملة الوطنية، ويمارس المصرف هذه الوظيفة منفردا بالنيابة عن الحكومة السورية”.

وأكد البيان أن “مصرف سوريا المركزي ينظم عمليات مصارف القطاع الخاص وشركات الخدمات النقدية في الأسواق، ويعمل بمثابة وكيل المالية والإيداعات للحكومة السورية، كما تجمع مصرف سوريا المركزي صلات مصرفية وثيقة بإيران، وهي أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم”.

كما شملت العقوبات لينا محمد نذير الكناية ، (الكناية) مديرة في مكتب “رئاسة الجمهورية”، وهي تشغل هذا المنصب منذ أكثر من عشرة أعوام، بحسب البيان الذي أكد أن قسمها يتابع ملفات وقرارات لجنة مكافحة الفساد في القصر الرئاسي، والتي يشرف عليها بشار أسد مباشرة.

وشملت أيضاً العقوبات زوج الكناية وهو محمد همام محمد عدنان مسوتي الذي يمثل دائرة دمشق الانتخابية كنائب في مجلس الشعب، وهو منصب انتخب فيه لأول مرة في العام 2016.

وبحسب البيان فإن مسوتي عضو في لجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب، كما شغل منصب رئيس مديرية المستشفيات التعليمية في وزارة التعليم العالي

كما أدرجت واشنطن أربع شركات على قائمة العقوبات تمتلكها الكناية أو مسوتي أو تخضع لسيطرتهما وهي شركة سوران (Souran Company) وشركة ليا (Lia Company) وشركة ليتيا (Letia Company) وشركة بوليميديكس المحدودة المسؤولية (Polymedics LLC).

وإلى جانب ذلك فرضت أمريكا عقوبات على مجموعة خيتي القابضة التي يمتلكها عامر تيسير خيتي، وتضم المجموعة “شركة العامر لصناعة الخرسانة والحجر (Al-Amer for Manufacture of Concrete and Flagstone) والعامر لصناعة البلاستيك (Al-Amer for Manufacture of Plastic) وشركة الليث الذهبي لخدمات النقل والشحن (Al-Layth Alzahabe Transportation and Shipping Services) والعامر للتطوير والاستثمار العقاري (Al-Amer Development and Real Estate Investment) وشركة جود لاند (Good Land Company).

كما أدرجت شركة العامر لصناعة الخرسانة والحجر والعامر لصناعة البلاستيك لأنهما مملوكتان بنسبة 50 بالمئة أو أكثر لعامر تيسير خيتي أو مجموعة خيتي القابضة بشكل مباشر أو غير مباشر.

اترك تعليقاً