تركيا - غازي عنتاب

برعاية ميليشيا حزب الله.. مصنع جديد للحبوب المخدرة غربي العاصمة دمشق

حزب الله تهريب مخدرات سوريا

وكالة زيتون – متابعات

كشف موقع محلي، الأحد، 27 كانون الأول، عن مصنع جديد للحبوب المخدرة ومادة الحشيش تابع لميليشيا حزب الله اللبناني في بلدة سرغايا بريف دمشق بالقرب من الشريط الحدود السوري اللبناني.

وذكر موقع “صوت العاصمة” المختص بنقل أخبار دمشق وريفها، ر إن الميليشيا أقامت المصنع الجديد في منطقة تقع على بعد ثلاثة كيلو مترات عن بلدة سرغايا باتجاه الشريط الحدودي، في منطقة جردية تُعرف محلياً باسم “الخرابات”.

ولفت إلى أن المصنع أُقيم في مزرعة تعود لملكيتها لأحد أبناء سرغايا المقربين من ميليشيا حزب الله، مبيّنة أن الأخيرة استقدمت “الطباخين” الكيميائيين من الأراضي اللبنانية مطلع الشهر الجاري.

وأوكلت ميليشيا حزب الله، إلى أحد حواجز الفرقة الرابعة المتمركزة في نهاية منطقة الخرابات باتجاه الجرود مهمة تأمين الطريق المؤدية إلى المصنع الجديد، موضحة أنها أصدرت قراراً بمنع جميع الأهالي من الوصول إلى المنطقة المذكورة، باستثناء الحاصلين على تصاريح دخول صادرة عنها. وفقا للموقع

واستقدمت ميليشيا الحزب قرابة الـ 30 عنصراً إلى المصنع الجديد، بينهم عناصر سوريين وآخرين من الجنسية اللبنانية، وأوكلت إليهم مهمة حماية المصنع على مدار الساعة حسب الموقع

واعتمدت ميليشيا حزب الله سابقاً على أربعة طرق رئيسية تصل الحدود بين سوريا ولبنان من جهة القلمون الغربي في تهريب الحبوب المخدرة ومادة الحشيش، إضافة لمعابر أخرى في المنطقة ذاتها، لكنها أقل نشاطاً.

وانتشرت الحبوب المخدرة في معظم المحافظات السورية بشكل كبير، عبر وسطاء محليين متعاونين مع ميليشيا حزب الله، وآخرين متعاونين مع الفرقة الرابعة التي تعتبر الشريك الرئيس للميليشيا في هذه التجارة، لاسيما مستثمري بعض الأكشاك وبائعي المشروبات المتجولين في أحياء العاصمة دمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا