الأخبار الاقتصاد

غرامة بملايين الدولارات على بنك فرنسي بسبب سوريا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

وافق أحد البنوك الفرنسية على دفع غرامة مالية تقدر بملايين الدولارات، بهدف تسوية مسؤوليته المدنية المحتملة، إثر انتهاكه للعقوبات المفروضة على سوريا (نظام الأسد)، من جانب الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكدت صحفية “وول ستريت جورنال” أن وزارة الخزانة الأمريكية غرّمت بنك “Union de Banques Arabes et Françaises SA”، بمبلغ 8.6 مليون دولار، وذلك لقيامه بمعالجة مدفوعات لمؤسسات مالية في سوريا مدرجة على القائمة السوداء لدى الوزارة.

وتمثلت الانتهاكات في معالجة التحويلات المالية الداخلية نيابة عن مؤسسات سورية، وقد بلغ مجموع تلك المعالجات المالية 2.08 مليار دولار، توزعت على 127 صفقة.

وشدد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة الأمريكية، على أن انتهاكات البنك المذكور تمت في أواخر عام 2011، وذلك عقب صدور أمر تنفيذي أدى لتوسيع نطاق العقوبات الأمريكية على نظام الأسد.

وحذرت هيئة مراقبة العقوبات المؤسسات المالية الأخرى من الاستمرار في التعامل مع الكيانات الموجودة في البلدان التي تخضع لنظام العقوبات الأمريكي.

وبدأت الولايات المتحدة بفرض عقوبات على نظام الأسد والمؤسسات المالية التابعة له منذ بداية الثورة السورية، لكنها كثفت من تلك العقوبات مع بدء تطبيق قانون قيصر في شهر حزيران/يونيو عام 2020.

وطالت العقوبات عشرات الشخصيات القيادية في النظام، بما فيهم بشار الأسد وشقيقه ماهر زوجته وابنه حافظ، فضلاً عن الفِرق العسكرية في جيشه والبنوك والمؤسسات المالية المتعاملة معه.

اترك تعليقاً