تركيا - غازي عنتاب

عشيرة عربية توجه ضربة لميليشيا “قسد” بعد دعوتها لـ “مسيرة تأييد”

قسد

وكالة زيتون – متابعات

وجهت إحدى العشائر العربية في محافظة دير الزور شرقي سوريا ضربة لميليشيا “قسد” بعد أن دعت الأهالي للخروج بمسيرة مؤيدة لها.

وأكدت مصادر محلية أن ميليشيا “قسد” ألزمت الموظفين والمقربين منها بالخروج في مسيرة مؤيدة لها، ومنددة بالتواجد التركي في سوريا، وذلك في بلدة “أبو حمام” شرقي دير الزور.

وأشارت المصادر إلى أن أهالي بلدة “أبو حمام”، وهم من أبناء عشيرة الشعيطات قاموا باقتحام المسيرة والهتاف ضد “قسد”، كما طالبوا بحقوقهم.

وعبّر الأهالي عن رفض أي احتلال للأراضي السورية من أي جهة بما فيها ميليشيا “قسد”، كما نددوا بالفساد والمحسوبية داخل الميليشيا.

ودعا السكان، الميليشيا إلى إعطائهم حقوقهم من المحروقات للتدفئة خلال فصل الشتاء، خاصة بعد أن وزعت قبل أيام كميات من المازوت الذي لا يصلح للاستعمال، كإجراء شكلي، وسط سرقة مسؤولي “قسد” لمعظم الحصص.

ويتعرض السكان في مناطق سيطرة “قسد”، ولا سيما العرب منهم، للاضهاد والتغييب على يد الميليشيا، بسبب تصدر شخصيات من حزب “العمال الكردستاني” لإدارة المنطقة هناك.

جدير بالذكر أن عشرات المظاهرات الشعبية خرجت مؤخراً في الحسكة ودير الزور والرقة، تنديداً بانتهاكات ميليشيا قسد، المتمثلة بسرقة حقوقهم، والتجنيد الإجباري والاعتقال، كما وجهت العشائر دعوات أكثر من مرة إلى المجتمع الدولي لوضع حد للميليشيا وردعها عن ارتكاب مزيد من الجرائم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا