السياسة

مالك قناة سورية يكشف عن طلب صادم وجهه له المبعوث الأمريكي إلى سوريا2 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
كشف مالك قناة “أورينت”، رجل الأعمال السوري “غسان عبود” عن طلب وجهه له المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جويل رايبورن” بعد أيام من توليه منصبه بشكل رسمي.

وذكر “عبود” أنه التقى “رايبورن” في مكتبه لعدة ساعات، وذلك بعد أيام من استلامه منصبه العام الماضي، وتم خلالها مناقشة العديد من القضايا المتعلقة بالوضع في سوريا.

وقال “عبود” في منشور على صفحته في فيسبوك “ضمن النقاش طلب مني (رايبورن) مساعدته بملف قسد، وذلك بأن تتوقف قناة الأورينت عن تغطية جرائم قسد ابنة الـ PKK شهرين من بداية مهمته، مقابل التزامٍ منه بأنه سيلجم انفلاتهم في المنطقة وسيوقف إجرامهم بحق المدنيين”، وذكر عبود أنه وعده بشهر واحد فقط، فوافق وتم الالتزام بذلك.

وأضاف “رايبورن انغمس مع الـ PKK ومرادفاتها قسد وغيرها، ونسي أن الجغرافية السورية ليست حيث أبار النفط وحراسها فقط، والقضية السورية ليست ارتزاق ومطالبات مالية أجرية لحرس الكازية قسد”.

وتابع بالقول “فأرسلت له رسالة قاسية، تذكره بوعده، وأتبعتها بتغطية لأورينت الإعلامية عبر برنامجها الشهير (تفاصيل) بعنوان :تكريد القضية السورية وتضليل الإدارة الأمريكية، والذي بث بداية تموز الماضي، وتلته تقارير وأعمال إعلامية كثيرة بهذا الخصوص لم تتوقف”.

وأشار إلى أنه تواصل مع أصدقاءه في أمريكا للضغط على رايبورن من أجل تغيير “سياسته العوراء التي تكيل بمكيال الـ PKK!”.

وذكر “عبود” أن رايبورن أرسل له رسالة مفادها بأنه كان من الممكن التواصل معه وحواره، وذلك في إطار سياسة كسب الوقت.

وختم رجل الأعمال السوري منشوره بالقول “لقد فهم جويل أنه لا يمكن الاعتماد على مرتزق في تحقيق سياسة، وربما سيفهم الفرق بأنه سياسي، أما نحن فأصحاب قضية، نجد كلفة في المساومة عليها، لما فيه من آلام عرّت إنسانية البشرية الكاذبة!”.

الجدير بالذكر أن منشور “غسان عبود” جاء بعد ساعات من نشر صحيفة “ذا ناشيونال” الأمريكية تقريراً أكدت فيه أن المبعوث الأمريكي إلى سوريا “جويل رايبورن” سيغادر منصبه قريباً، وذلك قبل 20 كانون الثاني/يناير الجاري، حيث سيتسلم الرئيس الأمريكي المنتخب “جو بايدن” السلطة بشكل رسمي.

اترك تعليقاً