الأخبار

غارات جوية تفتك بـ”الميليشيات الإيرانية” في سوريا وتدمر معسكرات قيادية1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
شنت طائرات حربية إسرائيلية وتابعة للتحالف الدولي غارات جوية عنيفة، بعد منتصف الليلة الماضية، على نحو 20 مقراً ونقطة عسكرية لنظام الأسد والميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور شرق سوريا.

وطالت الغارات التي وصفت بالعنيفة مواقع حيوية ومراكز قيادية للميليشيات، ومن أبرزها مستودعات عياش للأسلحة، والأحياء الشرقية لمدينة دير الزور، وجبل ثردة الواقع بالقرب من مطار دير الزور العسكري.

وتعرضت مواقع ميليشيا لواء فاطميون، وزينبيون وميليشيا حزب الله اللبناني، في مدينة البوكمال وأريافها في دير الزور لغارات مشابهة.

ووقع عدد من عناصر نظام الأسد بين قتيل وجريح، إثر غارات جوية مماثلة ضربت مبنى كلية التربية وسط مدينة دير الزور، والذي تتخذه ميليشيا الحرس الثوري الإيراني مركز عمليات لها.

كما وقع قتلى من عناصر الميليشيات الإيرانية بعد استهداف الطيران لمبنى الأمن العسكري في دير الزور، ومطار دير الزور العسكري، ومواقع للميليشيات قرب الفرن الآلي بالمدينة.

وأكدت مصادر محلية أن الغارات نتج عنها انفجارات عنيفة داخل معسكرات الميليشيات الإيرانية، كما اندلعت حرائق واسعة في تلك المقار.

وحسب النتائج الأولية فقد دُمّر أكثر من 18 معسكراً ومقراً للميليشيات، أهمها في قاعدة الإمام علي، ومواقع على أطراف معبر القائم الحدودي مع العراق، وفي بادية البوكمال، وبادية القورية.

واكتفى نظام الأسد بالقول إن إسرائيل شنت “عدواناً” على عدة مناطق في دير الزور، ويتم العمل على تدقيق النتائج.

وتأتي الغارات بعد يوم واحد من شن طائرات التحالف الدولي 4 غارات جوية على مواقع للميليشيات الإيرانية في محيط مدينة البوكمال من جهة البادية، بريف دير الزور الشرقي.

وتتعرض مواقع الميليشيات الإيرانية في شرق سوريا لغارات جوية بشكل متكرر من قبل التحالف الدولي، وإسرائيل.

وفي العام الماضي شنت الطائرات الإسرائيلية 8 عمليات قصف على نقاط انتشار الميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور فقط، سواء في البوكمال أو الميادين أو مناطق صبيخان والقورية والعشارة.

اترك تعليقاً