السياسة

مسؤول أمريكي يكشف تفاصيل خطيرة حول الضربات الإسرائيلية الأخيرة في سوريا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
كشف مسؤول أمريكي رفيع المستوى، الأربعاء 13 كانون الثاني، تفاصيل جديدة حول الغارات الإسرائيلية الأخيرة التي استهدفت مواقع مشتركة لميليشيات إيران وقوات الأسد في دير الزور.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن المسؤول الأمريكي قوله، إن الضربات الإسرائيلية في دير الزور جرى تنفيذها بمعلومات قدمتها استخبارات الولايات المتحدة.

وأوضح أن القصف الإسرائيلي استهدف سلسلة من المستودعات التي تستخدمها إيران كجزء من خط الأنابيب المستخدمة لتخزين الأسلحة.

وذكر المسؤول أن المستودعات التي جرى قصفها في دير الزور وبالقرب من الحدود السورية – العراقية، كانت “بمثابة خط أنابيب للمكونات التي تدعم البرنامج النووي الإيراني”.

وقال إن وزير خارجية بلاده “مايك بومبيو” بحث تلك الغارات مع “يوسي كوهين” رئيس الموساد (وكالة المخابرات الإسرائيلية) خلال لقاء جمع الطرفين في مقهى “ميلانو” بالعاصمة واشنطن.

وكانت قصفت طائرات حربية إسرائيلية، ليلة الثلاثاء – الأربعاء، نحو 20 مقرا لميليشيات إيران وقوات الأسد في ريف دير الزور.

واكتفى نظام الأسد بالقول إن إسرائيل شنت “عدواناً” على عدة مناطق في دير الزور، ويتم العمل على تدقيق النتائج.

وتأتي الغارات بعد يوم واحد من شن طائرات التحالف الدولي 4 غارات جوية على مواقع للميليشيات الإيرانية في محيط مدينة البوكمال من جهة البادية، بريف دير الزور الشرقي.

وتتعرض مواقع الميليشيات الإيرانية في شرق سوريا لغارات جوية بشكل متكرر من قبل التحالف الدولي، وإسرائيل.

اترك تعليقاً