الأخبار

اشتباكات بين قوات الأسد وميليشيا إيرانية شرق دير الزور.. والسبب؟1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
جرت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، اليوم الأربعاء 13 كانون الثاني، بين عناصر كل من استخبارات نظام الأسد وميليشيات إيران بالقرب من معبر نهري مع مناطق ميليشيا “قسد” شرق دير الزور.

وقال موقع “عين الفرات” المختص بنشر أخبار المنطقة الشرقية، إن عناصر في فرع الأمن العسكري اشتبكوا مع آخرين في ميليشيا “لواء أبو الفضل العباس” الإيرانية بالقرب من معبر “المصفاية” النهري الذي يربط بلدة “محكان” ببلدة “ذبيان” الخاضعة لسيطرة ميليشيا “قسد”.

وأوضح الموقع أن الاشتباكات جرت بسبب مطالبة الأمن العسكري للميليشيا بحصة من الأتاوات التي تفرضها على المعبر.

وأضاف أن شجار وقع بين الطرفين تطور لاحقا لاستخدام الأسلحة الرشاشة مما أدى إلى وقوع جرحى في صفوفهما.

وذكر الموقع أن الأمن العسكري لديه نقطة قريبة من المعبر الذي تسيطر عليه الميليشيا، حيث تفرض الأخيرة اتاوات وضرائب على البضائع والمدنيين الذين يعبرون من خلاله.

الجدير بالذكر أن ميليشيات إيران، تسيطر على معابر نهرية عديدة تربطها بمناطق ميليشيا “قسد” في ريفي دير الزور الغربي والشرقي.

اترك تعليقاً