تركيا - غازي عنتاب

ميليشيا “قسد” تسحب سلاحها الثقيل من محيط “نبع السلام”

قسد

وكالة زيتون – متابعات
شهدت منطقة عملية “نبع السلام” شمال شرقي سوريا، خلال اليومين الماضيين، حالة هدوء عقب سحب ميليشيا “قسد” سلاحها الثقيل من محيط المنطقة.

وبحسب موقع “زمان الوصل”، فإن ميليشيا “قسد” سحبت سلاحها الثقيل من قرية “الدردارة” قرب مدينة “تل تمر” ومواقع أخرى على الجبهة الشرقية لمنطقة “نبع السلام”.

وأضاف الموقع أن عناصر الميليشيا اشتركوا مع قوات الأسد في المحارس على طول طريق “تل تمر – أبو رأسين” شرق مدينة “رأس العين”.

وأشار إلى إمكانية مساهمة هذا الإجراء باستقرار القرى القريبة من الجبهات نظرا لتوقف عمليات التسلل والتحرشات وبالتالي القصف المتبادل.

ومن المفترض أن ينسحب هذا الإجراء على طول جبهات منطقة “نبع السلام” خاصة مع استمرار روسيا بتسيير قوافل الشاحنات على الطريق الدولي باتجاه “عين عيسى” شمال الرقة، وفقا للمصدر.

وسيطر الجيشان الوطني السوري والتركي على مدينتي “رأس العين” و”تل أبيض” بعد معارك عنيفة مع ميليشيا “قسد” ضمن عملية “نبع السلام” التي أطلقت في التاسع من شهر تشرين الأول 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا