الأخبار

الحرس الثوري ينفي وقوع قتلى بالقصف الإسرائيلي الأخير على دير الزور1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أدعى قيادي في الحرس الثوري الإيراني، الجمعة 15 كانون الثاني، عدم وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم جراء الضربات الإسرائيلية الأخيرة التي استهدفت مواقعهم في دير الزور.

وقال المساعد السياسي لقائد “فيلق القدس” الإيراني “كريم خاني”، إن الغارات الإسرائيلي التي استهدفت مواقع عسكرية في دير الزور لم توقع أي ضحية.

وجاء ذلك في تصريحات لـ”كالة فارس” الإيرانية، زعم فيها أن المعلومات التي أعلن عنها “المرصد السوري المعارض” التي مفادها مقتل 57 شخصا من “المقاومة”، هي “أكاذيب ودعاية إعلامية”.

وأشار “خاني” إلى أن “خوف الصهاينة من انتقام إيران أجبرهم على القيام بهجمات عمياء”، لافتاً إلى أن إسرائيل “تدرك جيداً بأنَّ الهجمات على مواقع المقاومة في سوريا ستقابل بالتأكيد برد فعل قوي”.

وكان قتل أكثر من 40 عنصرا في صفوف ميليشيات إيران وأصيب العشرات بجروح، ليلة الثلاثاء – الأربعاء الماضية، جراء قصف جوي إسرائيلي استهدف مواقعهم في دير الزور.

فيما قال مصدر عسكري إسرائيلي لموقع قناة “العربية”، “سنواصل تكثيف الغارات على سوريا بمعدل 3 مرات كل 10 أيام، وسيكون تركيز الغارات على الصواريخ الإيرانية والسورية”.

و كشف مسؤول أمريكي، أن الضربات الإسرائيلية الأخيرة استهدفت مستودعات لميليشيات إيران كانت “بمثابة خط أنابيب للمكونات التي تدعم البرنامج النووي الإيراني”.

اترك تعليقاً