الأخبار

أثناء محاولته الوصول إلى تركيا.. مقتل شاب برصاص عناصر الجندرما غرب إدلب1 دقيقة للقراءة

جندرما الجندرما التركية تركيا الحدةد السورية التركية
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
قضى شاب في ريف إدلب الغربي، أمس الخميس 14 كانون الثاني، برصاص عناصر “الجندرما” التركية أثناء محاولته العبور إلى الأراضي التركية من إحدى طرق التهريب.

وبحسب مصادر محلية، فإن الشاب “أحمد محمود الحسن” من أبناء قرية “رسم الصهريج” بريف حلب الجنوبي، قضى برصاص عناصر الجندرما التركية أثناء محاولته دخول أراضيها من جهة غرب إدلب.

وتمنع السلطات التركية عمليات التهريب عبر الحدود مع سوريا بطرق غير شرعية، وحذرت مرمراً من مغبة الدخول عبر الحدود وأن ذلك يعرض للموت.

وكانت اتخذت السلطات التركية عدة إجراءات لمنع التهريب لدواع أمنية منها بناء جدار على طول الحدود وتركيب أسلاك شائكة وكمرات حرارية، إلا أن ذلك لم يوقف التهريب.

وبعد موجات التهجير القسرية إلى الشمال السوري، باتت محافظة إدلب موطناً لمئات الآلاف من الشباب والعائلات الطامحين للخروج من سوريا.

إذ لا يمكنهم ذلك إلا عبر طرق التهريب الخطرة والتي تعرض حياتهم للموت، بهدف الدخول للأراضي التركية، ولهذا تصاعدت بشكل كبير عمليات التهريب.

اترك تعليقاً