السياسة

عضو في “مجلس التصفيق”: حكومة نظام الأسد لا تريد إصلاح الفساد1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
شهدت جلسة لمجلس الشعب التابع لنظام الأسد، أمس الاثنين 18 كانون الثاني، استياء من بعض أعضاءه تمثل بقيام أحدهم بنشر مداخلته عبر فيسبوك لعدم إعطائه الفرصة للحديث تحت القبة، وانسحاب آخر من الجلسة.

وقال عضو المجلس “سهيل خضر” إن ئاسة المجلس “صادرت حقّه في الكلام”، بحجة الحرص على الوقت “الثمين” لحكومة نظام الأسد.

واعتبر “خضر”، أنّ “ما حدث في مجلس الشعب اليوم لا يصلح إلا أن يكون حلقة ضمن مسلسل كوميدي كبقعة ضوء”.

وأضاف في منشور على صفحته في فيسبوك، أن رئاسة المجلس وضعت قائمة أسماء لمجموعة من الأعضاء ليتحدثوا أمام الحكومة، و”تمت مصادرة حقنا في الكلام”.

وأكد “خضر” أن الحكومة غير جادة بمكافحة الفساد، أو غير قادرة، وفي الحالتين يمكن اعتبارها شريكة فيه، وأضاف أنّ لديه “ملفات فساد” سيقدمها للوزير المختص.

وفي السياق، دخل النائب عن ريف دمشق، علي الشيخ في مشادة كلامية مع رئيس المجلس حمودة الصباغ، بعد أن حدّد الأخير لكل نائب دقيقة واحدة للحديث.

وغادر الشيخ قبة البرلمان احتجاجا على تحديد عدد النواب المسموح لهم بالحديث أمام الحكومة، وتحديد الوقت بدقيقة واحدة.

اترك تعليقاً