تركيا - غازي عنتاب

الداخلية التركية تطمئن السوريين بعد أحداث إسطنبول

photo_٢٠١٩-٠٧-٠٢_٢١-٠٣-١٦

وكالة زيتون – متابعات

طمئن نائب وزير الداخلية التركي “إسماعيل تشاتاكلي” السوريين في تركيا من أن بلاده لن ترغم أحد من السوريين على العودة إجبارياً إلى سوريا، كما أن الدول الأوروبية التي لجأ إليها السوريون، لا يرغمونهم على العودة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء بمقر الوزارة تتطرق فيها إلى عدد من القضايا، من بينها ملف السوريين في تركيا.

وتابع الوزير أما السوريين الذين يتورطون في جرائم بمواضيع هامة فإنهم سيفقدون صفة “الحماية المؤقتة”، وتتم إعادتهم إلى بلادهم.

وأكد تشاتاكلي، على أن تركيا ترمي إلى تحقيق الاستقرار في سوريا، بما يتيح إمكانية عودة السوريين إلى بلادهم.

وأشار إلى عودة نحو 335 ألف سوري، إلى مناطق عمليتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون”، بعد تطهير ها من الإرهاب من قبل تركيا بالتعاون مع الجيش السوري الحر.
من ناحية أخرى، حذر نائب الوزير من أن السوريين الذين يرتكبون جرائم خطيرة ، عرضة للترحيل.

وقال في هذا الصدد:” لايتمتع أحد بحرية ارتكاب جرائم في بلادنا، الأمر الذي ينطبق على السوريين ومواطنينا أيضا”.وأضاف “يجري اتخاذ الاجراءات العدلية والأدارية فيما يتعلق بالجرائم التي يرتكبها السوريون وبقية الأجانب”.

وأشار إلى أنه “يتم انهاء حق الاقامة القانونية عبر الغاء صفة “الحماية المؤقتة” عن السوريين الذين يرتكبون جرائم في مواضيع هامة على وجه الخصوص، وإعادتهم إلى بلادهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا