تركيا - غازي عنتاب

نظام الأسد يعاقب ميليشيا قسد في “حلب” بسبب ممارساتها بـ”القامشلي”

قوات الأسد نظام الأسد

وكالة زيتون – متابعات
بدأت قوات الأسد، منذ يوم أمس الثلاثاء 19 كانون الثاني، بالرد على ممارسات ميليشيا “قسد” بحق مواليه في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وفي التفاصيل، قال موقع “تلفزيون سوريا” إن قوات الأسد أغلقت معبر “المسلمية” الرابط بين مدينة حلب وريفها الشمالي من جهة مدينة “تل رفعت” والتي يعيش فيها نازحون من عفرين ضمن ما يسمى “مناطق الشهباء”.

وأضاف الموقع أن قوات الأسد عاقبت “مناطق الشهباء” بمنعهم من الدخول إلى مدينة حلب بالإضافة لمنع إدخال مواد المازوت والغاز وغيرها.

كما قيدت قوات الأسد حركة الدخول والخروج من أحياء “الشيخ مقصود والأشرفية والحيدرية والهلك” التي تسيطر عليها ميليشيا “قسد” وهي ذات غالبية كردية.

وكانت أمهلت ميليشيا “قسد”، قوات نظام الأسد في مركز محافظة الحسكة للانسحاب قبل نهاية يوم الأربعاء القادم 20 كانون الثاني.

وذكرت وكالة الأناضول، أن اجتماعا جرى مؤخرا بين الميليشيا وقوات الأسد في الحسكة برعاية روسية، غير أن “قسد” أصرت على انسحاب قوات الأسد مهددة بشن هجوم عسكري على المدينة حال عدم الانسحاب”.

يشار إلى أن ميليشيا “قسد” ونظام الأسد يقتسمان السيطرة على أجزاء واسعة من محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، وغالبا ما تحدث خلافات بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا