السياسة

وزير الخارجية الروسي يجتمع بشخصيات من منصتي القاهرة وموسكو.. ما الغاية؟1 دقيقة للقراءة

لافروف تعبيرية
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
التقى وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، يوم أمس الخميس، بعدد من الشخصيات العاملة ضمن منصتي القاهرة وموسكو في هيئة التفاوض السورية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا”، إن الهدف من اللقاء هو التشجيع على الحوار بين السوريين، من أجل التوصل إلى تسوية سياسية وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254 وتعزيز مشاركة جميع القوى السياسية في الجهود البناءة لإعادة إعمار سوريا، حسب وصفها.

وذكر “لافروف” أن روسيا مستعدة لمواصلة تعزيز الحوار بين كافة الأطراف السورية من أجل تسريع عودة الأوضاع إلى طبيعتها في البلاد.

بدورها قالت وكالة الأنباء الروسية “تاس”، أن أعضاء منصتي القاهرة وموسكو تطرقوا خلال اللقاء إلى المشاكل الأخيرة داخل هيئة التفاوض السورية، كما ناقشوا وضع اللجنة الدستورية الراهن.

وتضمن وفد المنصتين كل من “جمال سليمان” و”خالد المحاميد” و”قدري جميل” و”مهند دليقان”.

وأعلنت المملكة العربية السعودية مؤخراً عن نيتها تعليق عمل موظفي هيئة التفاوض السورية في نهاية شهر كانون الثاني/يناير الجاري، مالم يتم العمل على حل المشاكل الدخلية فيها.

وأفادت وزارة الخارجية السعودية، بأنه وعلى ضوء استمرار تعطيل أعمال هيئة التفاوض السورية، فقد تقرر تعليق عمل موظفي الهيئة نهاية الشهر الجاري.

وأشارت إلى أنها تلقت من بعض مكونات هيئة التفاوض (هيئة التنسيق – منصة موسكو – منصة القاهرة) مذكرة تعرب فيها تلك المكونات عن رفضها لقرارات صادرة عن اجتماعات غير شرعية للهيئة.

يذكر أن هيئة التنسيق الوطنية ومنصتي موسكو والقاهرة وجهت رسالة في الثالث عشر من الشهر الجاري إلى المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون”، دعته من خلالها إلى التدخل والتصرف سريعاً، والدفع نحو التوافق داخل هيئة التفاوض، وحينها أرسلت تلك الجهات نسخة من الرسالة إلى وزراء خارجية كل من السعودية وروسيا ومصر.

اترك تعليقاً