الأخبار

لأسباب طائفية.. عناصر “حزب الله” يحطمون شواهد قبور شهداء قرية بريف درعا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
كشفت مصادر محلية عن تحطيم عناصر قوات الأسد وميليشيات إيران، شواهد قبور شهداء إحدى قرى ريف درعا الشمالي عقب سيطرتهم عليها في عام 2018 الفائت.

وقال موقع “تجمع أحرار حوران”، إن قوات الأسد وميليشيا “حزب الله” الإيراني حطمت شواهد قبور شهداء قرية “إيب” بمنطقة اللجاة شمال درعا.

وأضاف الموقع أن الأهالي شاهدوا تحطيم شواهد القبور يوم أمس عند دخولهم البلدة لأول مرة منذ عامين.

وأوضح أن من بين الشواهد المحطمة، قبر الشهيد الدكتور ملوح العايش “أبو عدنان” نائب قائد تجمع ألوية العمري التابعة للجيش الحر.

والعايش، استشهد في الثاني من تشرين الأول 2016 نتيجة استهداف سيارته بعبوة ناسفة زرعها عملاء ميليشيا حزب الله على أحد الطرقات في قرية إيب.

وتبنّى الإعلامي الحربي التابع لنظام الأسد حينها عملية الاستهداف بشريط مصوّر، أعطى خلاله ضابط لبناني الإيعاز بتنفيذ العملية.

وخاض العايش عشرات المعارك ضد قوات الأسد والميليشيات الإيرانية في منطقة اللجاة، ونظراً لمحاولته الحد من تحركات ميليشيات إيران ومشاريعهم في المنطقة عملت الميليشيات على اغتياله.

اترك تعليقاً