السياسة

نظام الأسد يستعيض عن الرد على إسرائيل بـ “النحيب” والمناشدة1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
جدد نظام الأسد مناشدته لمجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة للتدخل، ووضع حد للغارات الجوية الإسرائيلية التي تطال مواقعه، ومواقع للميليشيات الإيرانية بشكل دوري.

وذكر النظام في رسالة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن ورئيسة مجلس حقوق الإنسان أن القصف الإسرائيلي فجر الجمعة على محيط مدينة حماة “يأتي استمراراً للاعتداءات الإسرائيلية التي بلغت خلال أقل من عام أكثر من 50 عدواناً”.

واعتبر أن تلك الغارات “تشكل اعتداءً صارخاً على حقوق الإنسان والقانون الدولي من خلال استهداف المدنيين والاعتداء على حقهم في العيش بأمان وسلام”، علماً أن القصف لا يستهدف سوى المواقع العسكرية.

وندد النظام بـ”الصمت الرهيب من قبل الكثيرين في المجتمع الدولي إزاء هذه الاعتداءات الصارخة وخصوصاً أولئك الذين يتشدقون بالحديث عن حقوق الإنسان”، حسب وصفه.

وأضاف في بيانه “نناشد الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان الاضطلاع بمسؤولياتهم في إدانة هذه الاعتداءات”.

وتعرضت مواقع النظام والميليشيات الإيرانية في ريف حماة للقصف يوم أمس بعدة غارات جوية إسرائيلية، وادعى نظام الأسد أن القصف أدى إلى مقتل عائلة، لكن تبين أن سبب مقتلهم هو سقوط أحد صواريخ الدفاع الجوي التابعة للنظام فوق منزلهم.

اترك تعليقاً