الأخبار

قوات الأسد ترد على مهلة ميليشيا قسد بمهاجمة حاجزاً لها في القامشلي1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
وقعت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، مساء السبت 23 كانون الثاني، بين ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة لنظام الأسد من جهة، وميليشيا “قسد” من جهة أخرى في مدينة القامشلي شمال الحسكة.

وبحسب مصادر محلية، فإن عناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” أطلقت الرصاص باتجاه حاجز لقوات “الأسايش” التابعة لميليشيا “قسد” في حي “حلكو” بمدينة القامشلي.

وأضافت المصادر أن اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة جرت بين الطرفين مما أدى إلى وقوع جرحى في صفوفهما.

وكانت أمهلت ميليشيا “قسد”، قوات نظام الأسد في مركز محافظة الحسكة للانسحاب قبل نهاية يوم الأربعاء القادم 20 كانون الثاني.

وذكرت وكالة الأناضول، أن اجتماعا جرى مؤخرا بين الميليشيا وقوات الأسد في الحسكة برعاية روسية، غير أن “قسد” أصرت على انسحاب قوات الأسد مهددة بشن هجوم عسكري على المدينة حال عدم الانسحاب”.

يشار إلى أن ميليشيا “قسد” ونظام الأسد يقتسمان السيطرة على أجزاء واسعة من محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، وغالبا ما تحدث خلافات بين الطرفين.

اترك تعليقاً