الأخبار

صحيفة بريطانية: اللاجئون السوريون بحاجة للدعم أكثر من أي وقت مضى1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أكدت صحيفة بريطانية، أن اللاجئين السوريين في الدول المجاورة للبلاد بحاجة للدعم أكثر من أي وقت مضى بسبب تأثيرات فصل الشتاء وفيروس “كورونا”,

وقالت الممثلة البريطانية “تانيا بور” في مقال على صحيفة “إندبندنت”، إن اللاجئين السوريين الذين مروا بالكثير من المآسي والصدمات مع اقتراب الذكرى العاشرة للحرب السورية، يحتاجون الآن إلى الدعم أكثر من أي وقت مضى.

وأشارت “بور” إلى أن جائحة “كورونا” أثرت سلبا وبطرق مختلفة على حياة الملايين من البريطانيين لمنها أثرت بـ “شدة” على حياة اللاجئين السوريين.

وشددت على أن الكثير منهم (اللاجئين السوريين) فقدوا وظائفهم، لاسيما أولئك الذين يشتغلون في القطاع غير الرسمي، لافتة إلى أن الوباء دفع أكثر من مليون لاجئ ومشرد إلى براثن الفقر.

ونقلت الصحيفة عن إحدى اللاجئات السوريات اللواتي يعشن في مخيم الأزرق بالأردن، كيف كانت تستمتع قبل الحرب بدفء الشتاء في منزلها بسوريا,

وأشارت إلى أنها تقبع في الوقت الحالي مع الكثير من رافقها السوريين في ملاجئ متجمدة وباردة بشكل لا يطاق في غياب الغاز وأجهزة التسخين.

ووصلت نسبة اللاجئين السوريين إلى 8.25% من نسبة اللاجئين عالميًا حتى نهاية عام 2019، لتصنف سوريا بذلك بلد المنشأ الأول للاجئين منذ العام 2014.

وذكر تقرير “المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين”، أن عدد اللاجئين السوريين وصل إلى نحو 6.6 مليون لاجئ موزعين في 126 دولة، بينما عدد اللاجئين حول العالم تجاوز 80 مليون شخص حتى نهاية 2019.

اترك تعليقاً