السياسة

ممثلو “هيئة التفاوض” يعقدون اجتماعاً تحضيرياً قبل انطلاق جولة اللجنة الدستورية1 دقيقة للقراءة

وكالة زيتون – خاص
أفادت معرفات اللجنة الدستورية السورية بأن ممثلي “هيئة التفاوض السورية” في اللجنة عقدوا، يوم أمس الأحد، اجتماعاً تحضيرياً داخل مقر الأمم المتحدة في جنيف، استعداداً للمشاركة في اجتماعات الجولة الخامسة من اللجنة الدستورية.

وجاء في البيان الذي نُشر على معرفات اللجنة الدستورية، أن الأعضاء ركزوا على مراجعة خطة عملهم لهذا الأسبوع وفقاً لجدول الأعمال، ومناقشة المبادئ الأساسية في الدستور وفقاً لولاية اللجنة الدستورية والمعايير المرجعية والعناصر الأساسية للائحتها الداخلية”.

بدوره شدد رئيس وفد المعارضة في اللجنة الدستورية “هادي البحرة” على ضرورة تسريع عملية الإصلاح الدستوري للوصول إلى صياغة دستور جديد لسوريا.

وقال خلال اللقاء أن “السبيل الوحيد لوضع حد لمعاناة أهلنا إطلاق سراح المعتقلين، ومعرفة مصير المغيبين، والعودة الآمنة والكريمة والطوعية للنازحين واللاجئين”.

وبحسب البيان فإن “البحرة” شدد “على الانخراط الجاد وجاهزية ممثلي هيئة التفاوض للعمل الإيجابي بكل جهد ممكن من أجل إنجاز مهمة اللجنة الموكلة إليها وفق ولايتها إسهاماً منها في العملية السياسية وللتنفيذ الكامل والصارم لقرار مجلس الأمن رقم 2254”.

وكان الناطق باسم هيئة التفاوض السورية “يحيى العريضي”، قد ذكر في تصريح خاص لـ “وكالة زيتون الإعلامية” أن المواد الأساسية التي سيتم مناقشتها في اجتماعات اللجنة الدستورية الجديدة، تتمثل بـ السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية وأيضاً شكل الدولة وطبيعة النظام والحريات والواجبات والقوانين التي ستبنى عليها الدولة.

وربط “العريضي” نجاح الدورة الخامسة بجدية وفد نظام الأسد، الذي سعى خلال الجلسات الماضية إلى عرقلتها عبر تضييع الوقت وعدم الدخول في مناقشة الأمور الأساسية، مشيراً إلى أن الجولة الخامسة من اللجنة ستكون “حاسمة” لكونها ستضع “النقاط على الحروف” وفي حال عدم نجاحها سيعود وفد المعارضة إلى مرجعه هيئة التفاوض لمناقشة الأمر واتخاذ موقف.

 

اترك تعليقاً