الأخبار

اغتيال قيادي في الجيش الوطني شرق حلب1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
قضى قيادي في صفوف الجيش الوطني السوري، اليوم الأربعاء 27 كانون الثاني، جراء انفجار عبوة ناسفة لاصقة أسفل سيارته في مدينة جرابلس شرق حلب.

وقال مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” في حلب، إن عبوة ناسفة لاصقة أسفل سيارة القيادي بـ فصيل “فيلق الشام” المدعو “أحمد غنوم”، انفجرت مما أدى إلى إصابته بجروح بليغة مع ابنه.

وأضاف مراسلنا، أن فرق الدفاع المدني عملت على إسعاف “غنوم” وابنه إلى مستشفى جرابلس الوطني، ليفارق الحياة فيها.

و”أحمد غنوم” قيادي في فيلق الشام، وينحدر من محافظة حمص وسط سوريا وهو ضابط برتبة نقيب منشق عن قوات الأسد.

وسبق أن اغتال مجهولون، الأربعاء 20 كانون الثاني، المحامي “عبد الباسط عثمان” وذلك عبر إطلاق الرصاص عليه من أمام منزله بالقرب من “دوار المعبر” في مدينة جرابلس.

واغتال مجهولون أيضاً، 3 كانون الثاني، “طه النعساني” (أبو محمود الضبع) أمام مكتبه في حي “جامع الإيمان” غربي مدينة الباب.

ويتهم الأهالي في ريف حلب وقوف ميليشيا “قسد” وخلايا تنظيم “داعش” وراء الاغتيالات التي تستهدف المدنيين وعناصر الجيش الوطني السوري.

اترك تعليقاً