الأخبار

ميليشيا “قسد” تنذر الشبان في مناطق سيطرتها حال عدم رضوخهم للتجنيد الإجباري1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أمهلت ميليشيا “قسد”، اليوم الثلاثاء 27 كانون الثاني، الشبان في مناطق سيطرتها شمال وشرق سوريا لمراجعة مقراتها العسكرية وتسوية أوضاعهم بهدف تجنيدهم إجباريا في صفوفها.

وجاء ذلك في بيان لما يسمى “مكتب الدفاع” في الميليشيا، قال فيه، “إلى جميع المطلوبين لخدمة واجب الدفاع الذاتي مراجعة مراكزها لقطع دفاتر الخدمة وتسوية أوضاعهم وإلا سيعرض نفسه للمسائلة”.

وبحسب البيان، فإن الميليشيا أمهلت المطلوبين القاطنين في مناطق سيطرتها مهلة 30 يوما و90 يوما من خارجها، مشددة على ملاحقة كل من لم يراجع مقراتها العسكرية من أجل التجنيد الإجباري.

وتزايدت حملات التجنيد الإجباري من قبل الميليشيا في محافظات الرقة والحسكة ومدينة منبج على خلفية التصعيد العسكري الذي تشهده منطقة عين عيسى شمال الرقة.

وتستهدف الاعتقالات الشبان ضمن الفئة العمرية (1990 – 2002)، من بينهم من يملك عذرا قانونيا والذي تستثنيه حملة التجنيد “وحيد ومعيل وأصحاب الأمراض المزمنة”.

اترك تعليقاً