الأخبار

مجزرة عفرين “الشيخ حنان” ضحايا تنتظر العدالة2 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

مرت ستة سنوات على مجزرة آل شيخ نعسان ستة سنين تلك المجزرة الارهابية البشعة التي حصلت بحق الشيوخ في عفرين بتاريخ4-7-2012 التي قامت بها ميليشيا pkk-pyd” “والتي راحت ضحيتها الشيخ حنان وابنه عبدالرحمن، و مقتل الأسير نورالدين الأبن الثاني تحت التعذيب، و تدمير وحرق منازل ودكاكين شيخ حنان .

ومع مرور ذكرى هذه المجزرة البشعة الذي وثقها الدكتور “عبد الحكيم بشار”فقال: “في مثل هذا اليوم من عام 2012 أقدمت ميليشيا “PKK-PYD” ،بالتنسيق مع الأجهزة الامنية لنظام الأسد المجرم في عفرين،بمداهمة بيت شيخ حنان ليلا”بتهمة علاقتهم مع الجيش الحر”.

وأقدمت على قتل شيخ حنان وأبنه عبد الرحمن بعد محاصرة منزلهم بالعديد من السيارات وعشرات المقاتلين الشبيحة وإطلاق النار عليهم مما أدى الى استشهاد الشيخ حنان وابنه عبدالرحمن وللحقيقة فإن عائلة الشيخ أبدت مقاومة بطولية حيث لم تستسلم للشبيحة بل قاومت بالدفاع عن نفسها وبيتها. ونساءها حتى استشهدوا”

وأقدمت ميليشيا “PKK-PYD “بعد ذلك على محاصرة بيت شقيق الشيح حنان ومنازل أقاربه في قرية قرية أفراز ،واعتقال عدد من العائلة ، حيث أودع العشرات منهم في السجن منهم الدكتور هاشم والمهندس شيخ عبدي وأخرون ونفذ بحقهم عمليات تعذيب وحشية

أما الأبن الأصغر للشيخ حنان وأسمه نورالدين الذي تم اعتقاله إيضاً فقد تم قتله بطريقة أكثر من وحشية حيث حرقوا كامل طرفيه السفليين على النار وغرسو مسامير طويلة في راْسه ثم تم التمثيل بجثثهم وسحلهم خلف السيارات ومن ثم رميهم في الشارع وسط الأوتستراد الذي يصل طريق راجو بطريق جنديرس.

وأقدموا إيضا على حرق منزلي شيخ حنان وعزالدين رسول ومستودع عزالدين رسول ومطبعة شقيقه في المنطقة الصناعية في مدينة عفرين .بعد سرقة كل محتويات المنازل والمحلات والمستودعات، وحلي النساء والتي تقدر بحوالي خمسة ملايين دولار.

وأضاف الدكتور ،لقد التقيت بزوجة الشهيد الشيخ حنان مرات عدة وعندما تتحدث عن تلك الليلة الغادرة تتحدث عنها ببساطة رغم الأرهاب الذي مورس بحقهم
نعم سلسلة من المجازر ارتكبتها عصابات ميليشيا “PKK-PYD “بدأت بمدينة عفرين وطريقة تنفيذ جريمتهم كان الهدف منها إركاع أهل عفرين الأكراد إلا أنهم يبدو أنهم لا يعرفون بطولة أهل عفرين أنهم لم ولن يركعوا إلا لخالقهم أنها مدينة الأبطال، بحسب الدكتور بشار.

وماتزال عصابة ميليشيا “PKK-PYD” تراهن على قوات النظام وتشرب معهم نخب المجازر التي ارتكبتها على أنها انتصارات..

اترك تعليقاً