الأخبار

خلال أقل من سنة ونصف.. مئات الوفيات في سجون نظام الأسد1 دقيقة للقراءة

سجن سجون معتقل
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أعلنت منظمة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة”، عن توثيقها عشرات حالات الوفاة المعتقلين ومختفيين قسريا في سجون قوات الأسد.

ووفقا للمنظمة، فإن دوائر السجل المدني في محافظات سوريا تابعة لنظام الأسد، سجلت عشرات المعتقلين على أنهم وفيات.

والحالات الذي جرى تسجيلها في السجل المدني كانت خلال الفترة الممتدة من النصف الثاني لعام 2019 وحتى أواخر شهر تشرين الثاني عام 2020، بحسب تقرير المنظمة الصادر أمس الاثنين 1 شباط.

وأشار التقرير إلى أنه في دير الزور بلغ أعداد الضحايا المحتجزين ممن وردت أسماءهم في إطارات الوفاة نحو 370 شخصا بينهم 28 امرأة.

وذكر أن الدوائر في مدينتي حمص وحماة سلمت عشرات الوثائق الوفاة لعائلات محتجزين في سجون قوات الأسد، دون أن تحصل عائلات الضحايا على معلومات إضافية حول حيثيات وفاتهم أو أماكن دفنهم.

وسجّلت دوائر السجل المدني في دمشق وريفها، وفاة 5 محتجزين (على الأقل) بينهم امرأتان، في سجون الأجهزة الأمنية، بحسب التقرير الذي أكّد أن ذويهم تسلموا وثائق وفاتهم.

ووفت دوائر السجل المدني في محافظتي درعا والقنيطرة ما لا يقل عن 54 محتجزا خلال الفترة الممتدة بين آب 2018، وتشرين الأول 2020.

ولم يتم تزويد عائلات الضحايا بأي معلومات تتعلق بوفاة أبنائهم في أغلب الأحيان، كما أنه “لم يتم ذكر أي توضيحات حول كيفية وفاتهم أو معرفة مكان دفنهم أو حتى تسليمهم لرفات الضحية”.

لكنّ بعض الحالات وهي “قليلة جدا” تمّ فيها إبلاغ عائلات الضحايا بوفاة ذويهم عبر جهات أخرى، مثل “جهاز الشرطة” و”مختار الحي”، وتمّ تسليمهم جثث البعض الآخر.

وكانت وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، 213 حالة اعتقال من قبل أطراف النزاع في سوريا خلال شهر كانون الثاني الفائت.

اترك تعليقاً