السياسة

اجتماع بين رئيس هيئة التفاوض السورية وممثلين عن دول الاتحاد الأوربي1 دقيقة للقراءة

الاتحاد الأوربي
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

اجتمع رئيس هيئة التفاوض السورية “أنس العبدة”، اليوم الثلاثاء 2 شباط، مع ممثلي دول الاتحاد الأوربي عبر تقنية الفيديو على الإنترنت.

وأكد “العبدة” خلال الاجتماع، أن نظام الأسد يتعامل مع اللجنة الدستورية على أنها جلسات عصف ذهني سياسي، مضيفا “هذا الأمير غير مقبول ولا يمكن الاستمرار على هذا النهج”.

وأردف “العبدة”، أن على المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” أن يكون واضحا في في ذكر الجانب المعطل (لاجتماعات اللجنة الدستورية) خلال إحاطته القادمة لمجلس الأمن.

وجاء ذلك بسلسلة تغريدات على حسابه الشخصي في تويتر، ذكر فيها أن تنفيذ القرار 2254 بدءا بـ سلة الحكم الانتقالي لن يتحقق دون إجبار نظام الأسد على ذلك.

وإجبار نظام الأسد يتحقق بزيادة الضغوط عليه وعلى داعميه وتشديد العقوبات الاقتصادية وأيضا الوقوف الحقيقي والفاعل مع قضية الشعب السوري وثورته، وفقا لـ “العبدة”.

وأشار “العبدة” إلى أنه أكد في الاجتماع أن السوريين في المخيمات وخارجها بحاجة ماسة للمساعدات على كل الأصعدة وأيضا بحاجة لأساسيات الحياة وللعلم وللمساعدات الطبية وللأمان والاستقرار.

وشدد على أن المجتمع الدولي التحرك بجدية أكبر حيال تقديم العون للسوريين وينبغي تقديم العون للسوريين، وينبغي بشدة تفعيل سلال القرار 2254 لتسريع انهاء معاناتنا ورفع الظلم عن أهلنا.

وذكر “العبدة” أنه ناقش ملف المعتقلين خلال الاجتماع وضرورة منحهم الحرية التي يستحقونها كان له نصيب كبير، مشيرا إلى أن عائلاتهم بانتظارهم، أقاربهم، سوريا التي يُحبّون، ومستقبل ديمقراطي عادل بانتظارهم.

وقال أخيرا “كنت فخورًا بالحديث أيضًا عن نسائنا السوريات، اللواتي تحدين كل الظلم والصعاب، ورفعن أصوات الحق وراية الثورة عاليًا”.

وأضاف “قلت إن المجتمع السوري تاجه المرأة السورية، يجب تمكينها على كل الأصعدة، السياسية والمهنية والحرفية؛لأن سوريا دونها لا تزدهر”.

اترك تعليقاً