الأخبار

الفصائل العسكرية تنفذ “إغارة خاطفة” على مواقع قوات الأسد بريف إدلب1 دقيقة للقراءة

فصائل الثوار قنص
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
نفدت الفصائل العسكرية ظهر اليوم إغارة نوعية خاطفة على مواقع قوات الأسد والميليشيات الروسية في ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مصدر عسكري خاص لـ “وكالة زيتون الإعلامية” بأن الفصائل نفذت إغارة على مواقع قوات الأسد في قرية الفطاطرة بريف إدلب الجنوبي.

وأوضح المصدر أن الفصائل اشتبكت مع عناصر  قوات الأسد في القرية، وقتلت عدداً منهم بينهم ضابط برتبة ملازم أول، قبل الانحياز فيما بعد إلى مواقعها الخلفية.

وأشار المصدر إلى أن الفصائل العسكرية استهدفت آلية لقوات الأسد على محور الملاجة جنوب إدلب، بواسطة الأسلحة الخفيفة، ما أدى لعطبها وإيقاع خسائر بشرية.

ولفت إلى أن الفصائل قامت أيضاً بقتل عنصر لقوات الأسد إثر استهدافه عبر سلاح القنص، على محور الملاجة بريف إدلب.

وبشكل متكرر تخرق قوات الأسد وقف إطلاق النار المبرم بين تركيا وروسيا حول محافظة إدلب، وهو ما يستدعي الرد من قبل الفصائل العسكرية.

وقبل أيام حذر فريق “منسقو الاستجابة في سوريا” من عودة العمليات العسكرية في محافظة إدلب، وذلك بعد تزايد خروقات قوات الأسد وميليشياته لاتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين تركيا وروسيا.

وأدان الفريق في بيان له عمليات التصعيد الأخيرة، كما طالب كافة الجهات المعنية بالشأن السوري، بالعمل على إيقاف التصعيد والسماح للمدنيين بالعودة إلى مناطقهم والاستقرار بها.

وأطلق الفريق تحذيراً من عودة العمليات العسكرية إلى المنطقة، وزيادة معاناة المدنيين، مشدداً على أن المنطقة غير قادرة على استيعاب أي حركة نزوح جديدة، وخاصة في ظل الخسائر والأضرار الكبيرة في المخيمات خلال الشهر الماضي.

اترك تعليقاً