الأخبار

نظام الأسد يصدر قرار يخص اللاجئين السوريين المتخلفين عن الخدمة العسكرية 2 دقيقة للقراءة

قوات الأسد الجيش اعتقالات اعتقال مداهمات ريف دمشق درعا حمص سوريا نظام الأسد
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

كشف مسؤول في وزارة دفاع نظام الأسد، عن وجود قرارا بالحجز على أملاك وأرزاق أي شخص سوري لم يدفع بدل الخدمة العسكرية حتى لو تجاوز الـ 42 سنة.

وقال رئيس فرع الإعفاء والبدل في الوزارة “إلياس بيطار”، إنه يتوجب على كل من تجاوز الـ18 دفع البدل النقدي البالغ 8 آلاف دولار حتى لو تجاوز المكلف سن 42 عاماً.

وأضاف أن ملف المكلّف سيحول إلى الهيئة العامة للضرائب والرسوم، ليتم إلقاء الحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة.

وأردف أن الهدف تحصيل المبلغ المستحق إضافة للغرامة وفق قانون جباية الأموال العامة، مبينا أن القرار يقضي بحجز أموال المكلف أو أي شخص يخصه من ذويه وأقاربه.

وبحسب “البيطار”، فإن نظام الأسد يمكنه الحجز على أموال وأرزاق اللاجئين السوريين الذين لم يدفعوا بدل الخدمة، متابعا “المغترب يحق له تنظيم معاملة دفع البدل بشرط استفتاء دفعه 8 آلاف دولار لخزينة نظام الأسد ليزال اسمه من القوائم الأسمية”.

ويشمل القرار السوريين ممن حصلوا على جنسيات وجوازات أجنبية، وفق “البيطار” مشيرا إلى أن الشاب السوري بحال غادر البلاد في سن 18 وحصل على جنسية وجواز سفر دولة أخرى مطالب بدفع البدل.

وكان أقر مجلس الشعب التابع لنظام الأسد تعديلات على قانون الخدمة العسكرية حول دفع البدل لمن تجاوز عمره السن المحددة للتكليف بالخدمة (42 سنة) ولم يؤدها، في تشرين الثاني 2017.

وعدل المجلس الفقرة (أ) من “المادة 97” من قانون خدمة العلم الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 30 لعام 2007.

ونص التعديل على إلزام من تجاوز عمره السن المحددة للتكليف بالخدمة الإلزامية (42 سنة) ولم يؤدها لغير أسباب الإعفاء أو التأجيل المنصوص عليها، بدفع “بدل فوات الخدمة” ثمانية آلاف دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية حسب سعر الصرف.

ويقصد بالقرار أن كل مواطن بلغ عمره 42 سنة ولم يؤد الخدمة العسكرية لأسباب غير الأسباب المحددة للإعفاء (كالمرض أو التأجيل الدراسي أو الإقامة في بلد أخر)، يتوجب عليه دفع بدل خدمة قدره ثمانية آلاف دولار، وكل تأخير سنة يدفع غرامة 200 دولار، ويحجز على أمواله.

اترك تعليقاً