الأخبار

على وقع التوتر في درعا.. نظام الأسد يستقدم عناصر أفغان إلى المحافظة1 دقيقة للقراءة

ميليشيا أفغانية ميليشيات أفغانية الميليشيات الأفغانية
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أكدت مصادر محلية في محافظة درعا جنوب البلاد، استقدام نظام الأسد تعزيزات عسكرية جديدة إلى المنطقة، تضمنت عناصر “شيعة” من الجنسية الأفغانية.

وأوضح موقع “تجمع أحرار حوران” أن قرابة 50 عنصراً أفغان وصلوا إلى مقر ميليشيا الفرقة التاسعة التابعة للنظام في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي.

وأكد أن العناصر قدموا من العاصمة السورية السورية دمشق، بواسطة سيارات رباعية الدفع.

وذكر الموقع أن التعزيزات تزامنت مع عمل ميليشيا الفرقة الرابعة على رفع السواتر الترابية، وتدشيم مواقعها في البحوث العلمية ومؤسسة الري ومزرعة الأبقار بين بلدتي المزيريب واليادودة بريف درعا.

ويوم الخميس الماضي رفضت لجنة درعا المركزية، دعوة ضباط لدى قوات الأسد لحضور اجتماع تفاوضي حول ريف درعا الغربي، عقب اتهامهم على أنهم يتبعون لجماعة الإخوان المسلمين من قبل اللواء “حسام لوقا”.

وبحسب المصادر، فإن الاتهام جاء خلال اجتماع مع أكثر من 400 عضو في حزب البعث ومتعاونين مع قوات الأسد من كافة مناطق درعا.

وقال “لوقا” أمام الحضور “نحن ذاهبون لاستئصال الإرهابيين في المنطقة الغربية التي يوجد فيها أجهزة استخبارات خارجية”، موجها اتهامات لأعضاء لجنة درعا المركزية بتبعيتهم لإسرائيل.

وجاء ذلك بالتزامن مع حصول اجتماع بين ضابط روسي ووفد من لجنة درعا المركزية للتباحث بخصوص تهدئة الأوضاع غرب درعا ومنع العملية العسكرية على مدينة طفس.

اترك تعليقاً