الاقتصاد

إفلاس “الأسد” يدفعه لتوكيل رجال أعمال باستيراد النفط من روسيا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أكدت مصادر من داخل دمشق أن إفلاس نظام الأسد دفعه مؤخراً إلى توكيل رجال أعمال سوريين باستيراد النفط من روسيا.

وبحسب ما نقلت صحيفة “العربي الجديد” عن المصادر، سيتم تسديد سعر النفط بعد البيع بضمانة صندوق الدين العام.

وذكرت أن الخطوة المذكورة من شأنها العودة بأرباح كبيرة على لوبيات رجال الأعمال المقربين من نظام الأسد، الذين يرفعون هامش الربح ويستفيدون من فارق سعر الدولار في سوريا.

وستوكل مهمة استيراد النفط لعدة رجال أعمال، أبرزهم سامر الفوز، والأخوين حسام ومحمد براء قاطرجي، وبحسب المصادر فإن الخطوة تأتي بعد إفلاس النظام، وإلغاء شركات روسية عقود توريد قمح موقعة مع النظام في وقت سابق.

وقال الخبير الاقتصادي “حسين جميل” أن سيطرة ميليشيا “قسد” على حقول النفط شمال شرقي سوريا، وبيع النفط للعراق بعد خلافات مع النظام، هو أحد أهم العوامل التي كشفت عجز النظام.

ولفت إلى ارتفاع أسعار الوقود بشكل كبير في مناطق سيطرة النظام، خاصة بعد أن فشلت شركة القاطرجي باستجرار النقط بكميات كبيرة من مناطق سيطرة “قسد”.

يذكر أن مناطق سيطرة النظام تشهد منذ أشهر أزمات متعددة، أبرزها شح المحروقات، وقلة الخبز والكهرباء، فضلاً عن انهيار الليرة السورية، التي تجاوز سعر صرفها 3000 مقابل الدولار الأمريكي الواحد.

اترك تعليقاً