الأخبار

أثناء تقديمه شكوى للمحافظ.. قوات الأسد تعتقل مدنيا جنوب دمشق1 دقيقة للقراءة

محافظ ريف دمشق
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
اعتقلت الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد، الثلاثاء 9 شباط، أحد أبناء جنوب دمشق أثناء تقديمه شكوى شفهية لمحافظة ريف دمشق خلال جولة أجراها في المنطقة.

وبحسب موقع “صوت العاصمة”، فإن محافظ ريف دمشق “معتز أبو النصر جمران” أجرى جولة في بلدة “يلدا”، صباح أمس، زار خلالها مبنى البلدية والساحة العامة ومكتب الهلال الأحمر السوري.

وأضاف الموقع أن فريق إعلامي تابع للتلفزيون الرسمي رافق المحافظ منذ بداية جولته، مشيرا إلى أن البلدية دعت الأهالي للتجمع في الساحة المقابلة لها.

وأردف أن مديرية الكهرباء وصلت التيار الكهربائي إلى يلدا طيلة فترة الجولة، للمرة الأولى منذ شهرين، وأعادت قطعه فور خروج المحافظ من المنطقة.

وأوقف حد مهجري مخيم اليرموك المقيمين في يلدا، المحافظ أثناء خروجه من مبنى البلدية، وقدم له شكوى شفهية حول الأوضاع الخدمية في بلدات جنوب دمشق

من انقطاع للكهرباء وإهمال المجلس البلدي لإزالة القمامة من الشوارع، إضافة لرفع الأسعار والتحكم بالأسواق من قبل التجار دون رقابة، وفقا للموقع.

وأكد الموقع أن ناصر يتبعون لمفرزة الأمن العسكري في المنطقة، وآخرين من مرافقة المحافظ، عملوا على اعتقال الشاب “درباس” قبل الانتهاء من تقديم شكواه، ووضعوه في صندوق سيارة خرجت به من المنطقة، دون ورود أي معلومات عن مصيره.

وتابع المحافظ جولته في المنطقة بعد اعتقال الشاب، كما قدمت اللجان المسؤولة عدداً من الأشخاص للحديث أمام كاميرا التلفزيون عن الأوضاع المعيشية وفقاً لما طلبته اللجنة منهم.

اترك تعليقاً