تركيا - غازي عنتاب

برفقة الروس.. قوات الأسد تدخل طفس غرب درعا

قوات الأسد الجيش اعتقالات اعتقال مداهمات ريف دمشق درعا حمص سوريا نظام الأسد

وكالة زيتون – متابعات
دخلت قوات نظام الأسد، الخميس 11 شباط، مدينة طفس في ريف درعا الغربي ضمن إطار تنفيذ الاتفاق المبرم مع اللجنة المركزية برعاية روسية.

وبحسب موقع “تلفزيون سوريا”، فإن عناصر من الفرقة الرابعة و(الفرقة 15) يقدر عددهم بـ 200 عنصر، دخلوا طفس لمدة لا تتجاوز ثلاث ساعات بالتنسيق مع اللجنة الدستورية.

وأضاف أن العناصر جالوا وحدة المياه ومخفر الشرطة ومركز الاتصالات ومبنى مجلس بلدية طفس.

ودخل رتل عسكري يضم كلا من رئيس فرع الأمن العسكري لؤي العلي، ورئيس اللجنة الأمنية في درعا حسام لوقا، وقائد الفرقة 15 علي أسعد، ومحافظ درعا، وقائد العمليات الروسية في الجنوب الجنرال أندري فلاديميروفيتش مولوتوفكين مدينة طفس عقب انتشار قوات النظام، وفقا للموقع.

وأردف أن الضباط المذكورين جالوا في “الدوائر الحكومية” إضافة إلى مشفى المدينة، قبل أن يلتقوا بأعضاء اللجنة المركزية، وعدد من وجهاء المدينة والريف الغربي.

وخلال الاجتماع، تحدث رئيس اللجنة الأمنية في درعا، حسام لوقا، عن ضرورة “وقف العمليات العسكرية” من الجانبين، وتسوية أوضاع “المطلوبين”،”، وقدّم وعوداً بـ “إخراج عدد من المعتقلين المنحدرين من ريف درعا الغربي”.

وكانت دخلت قوات الأسد المتمثلة بالفرقة الرابعة والخامسة والخامسة عشر، بالدخول إلى المزارع الجنوبية لمدينة طفس غرب درعا، مدعومة بآليات ثقيلة وعربات مجنزرة.

وبحسب موقع “تجمع أحرار حوران، فإن قوات الأسد بدأت بتفتيش مزارعهم منذ صباح اليوم، موضحاً إنها أبلغت السكان ببقائها في المزارع لمدة ثلاثة أيّام بغرض التفتيش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا