تركيا - غازي عنتاب

تصريح إيراني ربما يكون سبباً في القصف الإسرائيلي الأخير بدمشق

إيران

وكالة زيتون – متابعات
أدلى كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني “علي أصغر حاجي”، يوم أمس الأحد، بتصريحات تهديدية ضد إسرائيلية، ربما تكون هي الدافع وراء قصف الطيران الإسرائيلي لمواقع نظام الأسد والميليشيات الإيرانية في دمشق الليلة الماضية.

وذكر “حاجي” أن هدف إيران من الوجود في سوريا هو مكافحة “داعش”، وما أسماها “الكيانات الإرهابية”، مضيفاً أن إسرائيل ستواجه رداً حاسماً يندمها على تصرفاتها، في حال تجاوزت الخطوط الحمراء.

وزعم أن وجود بلاده في سوريا هو فقط استشاري، وقال إن الوجود سيبقى طوال الفترة التي يرغب فيها “الشعب” و “الحكومة”، على الرغم من أن الشعب هو أحد ضحايا جرائم الميليشيات الإيرانية، حيث قتلت منه مئات الآلاف وهجرت الملايين.

وتدخلت إيران في سوريا إلى جانب نظام الأسد منذ اندلاع الثورة السورية، حيث أرسلت ميليشيا حزب الله اللبناني التابعة لها، ثم بدأت بإرسال ميليشياتها إلى جانب ميليشيات عراقية وأفغانية، بهدف قمع ثورة السوريين.

ويأتي حديث إيران عن “الخطوط الحمراء” في وقت تتعرض به مواقعها في سوريا لقصف جوي إسرائيلي بشكل أسبوعي، دون أن تتجرأ على الرد إطلاقاً، رغم تدمير مستودعات لها وقتل ضباط في ميليشياتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا