الأخبار

درعا.. مقتل شاب تحت التعذيب في سجون الأسد بعد اعتقال دام سنوات1 دقيقة للقراءة

سجن سجون معتقل
كتبه Zaitun agency

 

وكالة زيتون – متابعات
قضى شاب من أبناء ريف درعا الشرقي، جراء التعذيب في معتقلات نظام الأسد بعد مضي حوالي ثلاث سنوات على اعتقاله.

وبحسب موقع “تلفزيون سوريا”، فإن الشاب “محمد حسين الزعبي” اعتقلته قوات الأسد في العام 2018 عندما ذهب لإجراء تسوية، وذلك بعد سيطرتهم على المحافظة جراء اتفاق التسوية.

وأضاف الموقع أن “الزعبي” سلم نفسه إلى النظام بهدف إجراء تسوية، ليتم اعتقاله وترحيله إلى سجن صيدنايا العسكري.

وتم التواصل بين عائلة القتيل وسماسرة النظام بهدف معرفة التهم الموجهة إليه والعمل على إطلاق سراحيه، ليتم إبلاغهم أنه وجهت إليه تهمة الانضمام إلى هيئة “تحرير الشام، وفقا للموقع.

وأضاف أنه تم إبلاغهم مؤخراً بأنه حكم عليه بالإعدام الميداني وأن الحكم لم ينفذ، ليتم بعدها إعلامهم بوفاته تحت التعذيب، طالبين منهم ضرورة استلام شهادة الوفاة من الشؤون المدنية في دمشق.

يشار إلى أن استخبارات النظام اعتقلت عشرات الشبان في درعا عقب اتفاق التسوية في شهر تموز عام 2018، دون أي تحركات من الروس حيال الأمر لكونها راعية الاتفاق.

اترك تعليقاً