السياسة

وثائق تؤكد ارتكاب “بشار الأسد” جرائم حرب أكثر من النازيين1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أكدت قناة “سي بي أس” نيوز الأمريكية أن لجنة العدل والمساءلة الدولية أرشفت أكثر من 900 ألف وثيقة حكومية تم تهريبها من سوريا، تحتوي على أدلة تثبت تورط نظام الأسد ورئيسه “بشار” بجرائم حرب ضد السوريين.

وأوضحت القناة أن لجنة العدل الممولة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وسوريين أرشفت الوثائق، كما نقلت عن رئيس مجلس اللجنة والمدعي العام السابق “ستيفن راب” إفادته بعدم وجود شك في ارتباط الوثائق بـ “بشار الأسد”.

وشدد “راب” على أن الوثائق مرتبة وعليها اسم “بشار الأسد”، وقادمة من “الأعلى إلى الأسفل”، لافتاً إلى وجود “أدلة على جرائم حرب ضد بشار الأسد، أكثر مما كانت موجودة ضد النازيين”.

وأضاف بالقول: “من الواضح أنه نظم هذه الاستراتيجية، لذلك نرى أوامر موجهة لأسفل النظام باعتقال الناس، ثم نجد تقارير عائدة إلى الجهة الصادرة مرة أخرى عن وجود مشاكل مثل تكدس الكثير من الجثث”.

ويوم الخميس الماضي أصدرت لجنة التحقيق الأممية المستقلة حول سوريا، تقريراً أكدت فيه أن الحلول العسكرية لـ “إنهاء الأزمة السورية” فتحت الطريق أمام مأساة كبيرة وتسببت في مقتل وتشريد آلاف السوريين.

وفارق ما يزيد عن 400 ألف سوري الحياة بسبب جرائم نظام الأسد وداعميه، منذ انطلاق الثورة السورية، فضلاً عن وجود قرابة 200 ألف شخص داخل المعتقلات، إضافة لنزوح وهجرة أكثر من 12 مليون سوري بسبب انتهاكات النظام وحلفاؤه.

اترك تعليقاً