السياسة

رسالة روسية مبطنة: لا ننوي ممارسة الضغط على “الأسد”1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أدلى مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا “ألكسندر لافرينتيف” بتصريحات حول التسوية السورية، حملت رسالة بأن بلاده لا تنوي الضغط على نظام الأسد في الوقت الحالي.

وقال “لافرينتيف” في تصريحات صحفية سبقت زيارة المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” لـ”دمشق”، إن بلاده تعمل مع السوريين عن كثف وتقدم لهم النصيحة للمضي قدماً في عملية التسوية السياسية.

وأضاف أن روسيا لديها “اتصالات جيدة للغاية” مع دمشق، لكنه نفى أن تكون بلاده لديها كل أدوات التأثير على نظام الأسد، أو أنها ملزمة بإصدار الأوامر له.

واعتبر أن ذلك تفسير خاطئ، مضيفاً “لا يسعنا إلا أن ننصح ونقدم بعض التوصيات، ويجب أن يتم اتخاذ القرار مباشرة من قبل الحكومة السورية”، حسب وصفه.

وأشار المبعوث الروسي إلى ضرورة عدم تهويل الفشل في عمل اللجنة الدستورية السورية، أو المسارعة إلى إعلان دفن هذا المسار.

وأضاف “ربما حان الوقت حقاً للانتقال إلى مناقشة مواد الدستور، كيف تراها الحكومة، وكما تراها المعارضة، وأن يتم تثبيت ذلك بشكل مكتوب، ونحن بصراحة، لا نرى أي تهديد إذا حدث هذا”.

وقبل يومين أجرى المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” مباحثات مع وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، وذكرت الخارجية الروسية في بيان لها أن الجانبين أوليا اهتماماً خاصاً لعمل اللجنة الدستورية، التي انعقدت جلستها الخامسة أواخر شهر كانون الثاني/يناير الماضي في جنيف”، كما تطرقا إلى “نتائج الاجتماع الدولي الـ15 حول سوريا في إطار عملية أستانا، الذي جرى يومي 16 و17 من شهر شباط/ فبراير الجاري في سوتشي”.

اترك تعليقاً